الرئيسية / الشرق الأوسط / أزيدية عراقية أخرى تنجو من قبضة داعش بعد تحريرها في مدينة سورية

أزيدية عراقية أخرى تنجو من قبضة داعش بعد تحريرها في مدينة سورية

أزيدية عراقية أخرى تنجو من قبضة داعش بعد تحريرها في مدينة سوريةأزيدية عراقية أخرى تنجو من قبضة داعش بعد تحريرها في مدينة سورية

الاتحاد برس:

تم اليوم الخميس 18 تشرين الاول/ اكتوبر، تحرير فتاة اخرى من الفتيات الايزيديات المختطفات لدى تنظيم داعش، حيث نقلت صفحات “كردية” عن مدير مكتب “انقاذ المختطفين الايزيديين” في محافظة دهوك غرب اقليم كردستان- القراق، اعلانه عن تحرير الفتاة الايزيدية “نورا.ب. عفدو” العمر 19.

وكان عناصر التنظيم نقلوا الفتاة مع الكثير من المختطفات الى الاراضي السورية، وذكر المكتب انه تم تحريرها في احدى المدن السورية، دون ذكر تفاصيل اضافية، حول عملية تحريرها.

يذكر ان تنظيم داعش شن هجوما كبيرا على منطقة جبل سنجار “موطن الايزيديين” غربي العراق، في صيف 2014 وارتكب مذبحة بحق الاهالي، سقط فيها الاف الايزديين قتلى، كما تم خطف واسر زهاء 5000 فتاة ايزيدية، تقاسمهن عناصر التنظيم كسبايا, وجرى بيعهن في مناطق سيطرته بالعراق وسوريا.

وتمكنت بعض المختطفات من الفرار ومنهن “ناديا مراد” التي نالت مؤخرا جائزة ” نوبل للسلام”, وانقذ قسم اخر منهن بجهود الخيرين، وبعد انطلاق عمليات الجيش العراقي وقوات “البيشمركة” الكردية ضد التنظيم في العراق، وعمليات قوات سوريا الديمقراطية- قسد في المحافظات السورية الشرقية، تم تحرير عدد اخر من الايزديات الاسيرات.

وحسب ” حسين القائيدي” مسؤول مكتب “انقاذ المختطفين الايزيديين”، فان المكتب: انقذ منذ اغسطس 2014 لحد اليوم (3332 ) من كلا الجنسين من مجموع ( 6417 ) من المختطفين الايزيديين .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *