الرئيسية / أخبار سوريا / إدلب: مسعف ينجو من خاطفيه ويصل إلى أهله والأغلال في يديه!

إدلب: مسعف ينجو من خاطفيه ويصل إلى أهله والأغلال في يديه!

إدلب: مسعف ينجو من خاطفيه ويصل إلى أهله والأغلال في يديه!إدلب: مسعف ينجو من خاطفيه ويصل إلى أهله والأغلال في يديه!

الاتحاد برس:

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الجمعة 19 تشرين الأول (أكتوبر) صورة قالوا إنها للمسعف والناشط “علاء عليوي” الذي اختطف منذ نحو الشهر في محافظة إدلب على يد مسلحين مجهولين، وقد بدا في الصورة بصحة جيدة وزالت عن جسده آثار التعذيب والضرب التي تعرض لها ساعة اعتقاله، كما ظهرت في يديه أغلال معدنية.

وقد تم خطف “عليوي” بتاريخ الثامن عشر من شهر أيلول سبتمبر (الماضي) وأرسل خاطفوه صوراً إلى ذويه ظهرت فيها آثار الضرب المبرح والتعذيب على جسده، وطالبوهم بدفع فدية مالية قدرها مئتا ألف دولار امريكي مقابل إطلاق سراحه، ولم يستطع ذووه جمع المبلغ وما زاد من مأزق العائلة رفض المنظمة التي يعمل معها المساعدة أو التفاوض مع الخاطفين.

ونقلت وكالة “ستيب نيوز” في وقت سابق عن أحد أقارب “عليوي” قوله “سيارتين من نوع هوندا يستقلها خمسة مسلحين ملثمين اختطفوا علاء أثناء وجوده في مطعم صهيان جنوب إدلب، حيث كان يوزع مخصصات نقدية للأيتام حيث يتولى إدارة مكتبة حماة في منظمة سيريا تشارتي الفرنسية”، وكشف المتحدث أن “جميع الدلائل والخيوط التي تم التوصل إليها تشير إلى أن الخاطفين هم عناصر تابعين لكتيبة عمر فارس في حركة أحرار الشام”.

من جانبها منظمة “سيريا تشاريتي” علقت عملها في الشمال السوري منذ تلك الحادثة، أما فريق “منسقو الاستجابة” فقد أدان الحادثة وطالب “الجهة العسكرية التي يتبع لها أولئك العناصر بإطلاق سراحه بشكل فوري ومحاسبة الفاعلين” غير أن الحادثة استمرت لشهر كامل.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *