الرئيسية / الخليج العربي / خطة تكشف ضآلة قطر بالنسبة لاستيعاب حدث عالمي بحجم المونديال

خطة تكشف ضآلة قطر بالنسبة لاستيعاب حدث عالمي بحجم المونديال

خطة تكشف ضآلة قطر بالنسبة لاستيعاب حدث عالمي بحجم المونديالخطة تكشف ضآلة قطر بالنسبة لاستيعاب حدث عالمي بحجم المونديال

الاتحاد برس:

تواجه السلطة الحاكمة في قطر مأزق حقيقي، حيال استعدادات الامارة الصغيرة لاستضافة “مونديال 2022″، وذلك بعكس الصورة المبهرة، التي تقدمها الحكومة القطرية الى العالم، بخصوص استعداداتها لتنظيم حدث رياضي هو الاكبر في العالم.

وهناك شكوك حول قدرة الحكومة القطرية على توفير السكن لاعداد كبيرة من الناس سوف ياتون من مختلف دول العالم، للمشاركة في فعاليات “المونديال”، وهذا مأزق صعب يواجه قطر، سببه قلة الجاهزية, و مساحة الامارة الصغيرة.

وبهدف الخروج من هذه “الورطة” وتوفير اماكن لاستيعاب المشجعين، أعلنت شركة “كاتارا” امس الأحد، وهي أكبر مالك للفنادق في الامارة، عن خطة لتجهيز نحو 20 ألف غرفة فندقية على متن سفن ترسو في مياه الخليج، لاستضافة عشرات الآلاف من الزائرين، وذكر “حمد عبد الله الملا” الرئيس التنفيذي للشركة، ان قطر عازمة على بناء عدد من السفن خلال السنوات المقبلة، لتكون جاهزة قبل المونديال، والاسوأ ان الخطة تشمل ايضا، إنشاء خيام في مناطق صحراوية قريبة من الملاعب المقررة لاستضافة مباريات المونديال.

واشارت مصادر قطرية الى ان، استضافة الامارة الصغيرة لـ 1,5مليون زائر خلال شهر المونديال، سيسبب عبئا كبيرا على البنية التحتية للعاصمة الدوحة وضواحيها.

وتغلف عملية تنظيم قطر للـ “مونديال” شبهات الفساد، وانتهاكات حقوق الإنسان، وتسبب هطول الامطار في البلاد مؤخر، في كشف تهالك البنى التحتية للامارة، وعدم استعدادها لمثل هذه الأحداث المفاجئة، حيث هطول الامطار اثناء “المونديال” كون فعالياته تبدأ في الخريف، كل هذا يضع قدرة قطر على تنظيم الحدث الرياضي الكبير على المحك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *