الرئيسية / أخبار سوريا / فصيل شهداء الشرقية يحلّ نفسه بعد ضغوطات تركية تضمنت منع اشتباكه مع النظام

فصيل شهداء الشرقية يحلّ نفسه بعد ضغوطات تركية تضمنت منع اشتباكه مع النظام

فصيل شهداء الشرقية يحلّ نفسه بعد ضغوطات تركية تضمنت منع اشتباكه مع النظام

الاتحاد برس:

اعلن قائد فصيل “لواء شهداء الشرقية” الملقب بـ”أبي خولة”  حل فصيله،  الذي ينشط في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة حلب، وتسليم سلاحه وعتاده للقضاء العسكري، ونقل موقع “فرات بوست” تسجيلا مصورا لـ “أبي خولة” يعلن فيه اسباب حل فصيله، ومنها اتهامات (عمليات خطف وقتل وسرقة) وجهت اليه, وحالته الصحية ،وابدى استعداده للمثول امام التحقيق الشرعي. 

إلا أن “المرصد السوري” نقل عن مصادر مطلعة، أن من بين الأسباب التي أدت إلى إعلان الفصيل حل نفسه، تعرضه لتضييق السلطات التركية وفصائل موالية لها، بعد رفض “ابي خولة” الامتثال لأوامر تركية حول عدم الاشتباك مع جيش النظام بالمنطقة.

ويضم الفصيل أكثر من 800 عنصر، اغلبهم من محافظة دير الزور شرقي سوريا، ويتواجدون بالمنطقة  التي تسيطر عليها فصائل “الجيش الحر” الموالي لتركيا، بريف حلب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *