الرئيسية / أخبار سوريا / قوات النخبة التابعة لقسد تتحضر لهجوم جديد على داعش في ريف دير الزور بمساندة التحالف

قوات النخبة التابعة لقسد تتحضر لهجوم جديد على داعش في ريف دير الزور بمساندة التحالف

قوات النخبة التابعة لقسد تتحضر لهجوم جديد على داعش في ريف دير الزور بمساندة التحالفقوات النخبة التابعة لقسد تتحضر لهجوم جديد على داعش في ريف دير الزور بمساندة التحالف

الاتحاد برس:

وصلت اليوم الاثنين 29 تشرين الاول/ اكتوبر 2018، قوات إضافية، من وحدات حماية الشعب- الكردية، وكذلك تعزيزات من قوات التحالف الدولي، الى جبهات القتال ضد تنظيم /داعش/، بريف ديرالزور شرقي سوريا.

وجاءت التعزيزات عقب تراجع قوات سوريا الديمقراطية- قسد، في الايام الاخيرة امام تنظيم داعش، وانسحابها من مواقع سيطرت عليها في محيط بلدات /الباغوز و السوسة/ ، لتفادي الخسائر البشرية، جراء هجمات مباغتة وعنيفة نفذها التنظيم، مستفيدا من الاحوال الجوية في المنطقة.

وذكر موقع “باسنيوز” نقلا عن مصدر مطلع بـ “قسد” ان: قوات من النخبة المدَربة للوحدات الكردية، اُرسلت للانضمام إلى مقاتلي مجلس دير الزور العسكري(احد تشكيلات قسد) المقاتلة على جبهتي السوسة وهجين، وأضاف المصدر، أن: التحالف الدولي عزز جبهة القتال بـ « قوات برية أمريكية وفرنسية » لطرد داعش من جيبه الاخير بشرق الفرات.

وفي وقت تصمم فيه قوات التحالف و “قسد” على إنهاء تنظيم داعش بالمنطقة في مطلع العام القادم 2019 “، فان التنظيم “يستميت في الدفاع عن جبيه الصغير شرقي الفرات” والكلام للمصدر ذاته.

ويستغل عناصر داعش العاصفة الرملية التي تضرب المنطقة، ويتبعون تكتيكات مختلفة، وهجمات ارتدادية مباغتة، لضرب قوات “قسد” واجبارها على التراجع عن المنطقة التي سيطرت عليها، ويشرك التنظيم النساء والاطفال في العمليات القتالية، ويتخذ المدنيين كدروع بشرية، ناهيك عن تحصين مواقعه بحفر الخنادق وزرع الألغام، واعتماده على الاسلحة الثقيلة والمفخخات.

واسفرت المواجهات الحامية باليومين الماضيين، عن خسائر بشرية كبيرة بين الطرفين، ويضم معقل داعش الاخير، شرقي الفرات بلدات (الباغوز، هجين، الشعفة، السوسة، أبو الخاطر، أبو الحسن) شرقي محافظة دير الزور.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *