الرئيسية / أخبار سوريا / مجموعة من الزنكي وأخرى من الأحرار تقتلان قياديين للنصرة في كفر حمرة بريف حلب

مجموعة من الزنكي وأخرى من الأحرار تقتلان قياديين للنصرة في كفر حمرة بريف حلب

مجموعة من الزنكي وأخرى من الأحرار تقتلان قياديين للنصرة في كفر حمرة بريف حلبمجموعة من الزنكي وأخرى من الأحرار تقتلان قياديين للنصرة في كفر حمرة بريف حلب

الاتحاد برس:

شهدت مدينة كفرحمرة بريف حلب الشمالي مواجهات عنيفة بين فصائل المعارضة وجبهة النصرة أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى بينهم قياديان في صفوف جبهة النصرة مساء اليوم الاثنين 29 تشرين الأول (أكتوبر).

وقالت مصادر محلية إن التصعيد بدأ عندما حاولت جبهة النصرة إقامة مقر لها في المدينة حيث قاومتها مجموعة تابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية إحدى فصائل “الجبهة الوطنية للتحرير”، وذلك لوقوع المقر الجديد قرب مقر للمجموعة المذكورة، وقد لقي كل من الشرعي لدى جبهة النصرة “أبو تراب” ومسؤول حواجزها في كفرحمرة “أبو محمد أكرم” مصرعهما جراء تلك الاشتباكات.

وذكرت مصادر مقربة من النصرة أن “مجموعة أبو ذياب التابعة لحركة الزنكي هي من باشرت بقتل أبو تراب وأبو محمد أكرم بمشاركة مجموعات من أحرار الشام”، وإضافة إلى القتيلين فإن عدداً من الجرحى سقطوا لكلا طرفي الاشتباكات

وتتقاسم حركة أحرار الشام الإسلامية السيطرة على مدينة كفرحمرة مع جبهة النصرة إضافة إلى حركة نور الدين الزنكي وتقع المدينة ضمن حيز “المنطقة منزوعة السلاح” التي تم التوافق عليها عبر الضامنين الروسي والتركي في اتفاق سوتشي الذي تم توقيعه بتاريخ السابع عشر من شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، وينص الاتفاق على سحب الأسلحة الثقيلة والتنظيمات الإرهابية لمسافة 20 كيلومتراً داخل مناطق سيطرة الفصائل.

وامتد التوتر جراء الاشتباكات في كفرحمرة إلى مناطق أخرى حيث استنفرت حواجز الطرفين في الطريق بين بلدتي كللي وكفرعروف، بينما عبر المجلس العسكري ومجلس الشورى في مدينة حريتان بريف حلب الشمالي عن أسفهما لهذا التصعيد.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *