الرئيسية / أخبار سوريا / تجار أردنيون يطالبون باعتماد مرفأ طرطوس السوري لتصدير الخضار بدلاً عن مرفأ حيفا

تجار أردنيون يطالبون باعتماد مرفأ طرطوس السوري لتصدير الخضار بدلاً عن مرفأ حيفا

تجار أردنيون يطالبون باعتماد مرفأ طرطوس السوري لتصدير الخضار بدلاً عن مرفأ حيفاتجار أردنيون يطالبون باعتماد مرفأ طرطوس السوري لتصدير الخضار بدلاً عن مرفأ حيفا

الاتحاد برس:

أفادت وسائل إعلام أردنية بأن “جمعية الاتحاد التعاونية لمصدري الخضار والفواكه” طالبت حكومة بلادها بأن تعتمد مرفأ طرطوس في سورية بدلاً من مرفأ حيفا في إسرائيل ليكون “المعبر الرسمي للصادرات الأردنية إلى أوروبا الشرقية، وذلك بعد تسهيلات حكومة النظام السوري للمصدرين الأردنيين عبر المرفأ المذكور، وذلك بعد أيام من إعادة افتتاح معبر نصيب/جابر الحدودي بين الأردن وسورية.

ونقل موقع “حرير” عن رئيس الجمعية المذكورة سليمان الحياري تأكيده أن وزير الزراعة السوري أحمد القادري أوضح تلك التسهيلات أثناء زيارة وفد من الجمعية إلى دمشق الأسبوع الماضي بدعوة من “لجنة تجار ومصدري الخضار والفواكه في غرف التجارة السورية”، وأشار إلى أن حكومة النظام السوري سوف “تسهل عملية تصدير الخضار والفواكه الأردنية إلى أوروبا الشرقية وروسيا عبر مرفأ طرطوس بتسهيلات وإعفاءات كبيرة من رسومها المعتادة تصل إلى 80%”!

وذكر الحياري في تصريحه أن تلك التخفيضات “ستنعكس على مزارعي وادي الأردن بتشجيعهم على العودة إلى زراعة أراضيهم”، وأشار إلى أن الوزير السوري أكد لوفد الجمعية التزام حكومة النظام “بتفعيل اتفاقية التجارة الحرة العربية للعام 2005 والاتفاقية الثنائية الموقعة في 2010، وتتضمن الاتفاقيتان تسهيل انسياب المنتوجات الزراعية بين البلدين”.

من جانب آخر سبق لوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي في حكومة النظام السوري أن أكدت في الثالث والعشرين من شهر تشرين الأول (أكتوبر) أنه “سيتم تقديم تسهيلات لإعادة تصدير المنتجات الزراعية الأردنية الداخلة عبر معبر نصيب إلى أوروبا الشرقية وروسيا من خلال مرفأ طرطوس”، وذلك مع تأكيد الحكومة اتباع مبدأ “المعاملة بالمثل” مع الأردن بعد افتتاح معبر نصيب/جابر بتاريخ الخامس عشر من شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *