الرئيسية / أخبار سوريا / توقيف أربعة سوريين في لبنان متورطين بتهريب المخدرات إلى دول عربية بطرق جهنمية

توقيف أربعة سوريين في لبنان متورطين بتهريب المخدرات إلى دول عربية بطرق جهنمية

توقيف أربعة سوريين في لبنان متورطين بتهريب المخدرات إلى دول عربية بطرق جهنميةتوقيف أربعة سوريين في لبنان متورطين بتهريب المخدرات إلى دول عربية بطرق جهنمية

الاتحاد برس:

قالت وسائل إعلام لبنانية أمس الثلاثاء 6 تشرين الثاني (نوفمبر) إن “مكتب مكافحة المخدرات المركزي” التابع لقوى الأمن الداخلي في مديرية الأمن العام، ألقى القبض على أربعة سوريين لتورطهم في نشاطات التهريب عموماً والمخدرات خصوصاً.

ووفقاً للوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام فإن الحادثة وقعت بتاريخ الثالث والعشرين من شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي في محلة شتورا بقضاء زحلة في محافظة البقاع غربي لبنان، وذلك بعد التنسيق مع “مكتب اتصال مكافحة المخدرات السعودي في لبنان”.

وكشفت أن الأشخاص الذين تم توقيفهم هم: “و. ب. (مواليد عام 1995)، ا. ه. (مواليد عام 1993)، ع. ه. (مواليد عام 1994)، ي. ن. (مواليد عام 1981)”، وجاء في بيان الوكالة أنه “بتفتيش منزل الأول عثر بداخله على كمية كبيرة من الحبوب المخدرة، بالإضافة إلى مسدس خلّبي و/12/ هاتفا خليوياً مستخدمة في عمليات التهريب”.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية قولها إن أحد الموقوفين اعترف أثناء التحقيق بمشاركته في العديد من عمليات تهريب المخدرات من لبنان إلى دول عربية أخرى، وذكر منها قيامه بتهريب ما يزيد عن ثمانين ألف حبة “كبتاغون” وذلك عبر شركة شحن معروف حيث تم إخفاء تلك الحبوب “في حبال ستائر” وأنه استخدم هوية سورية مزورة باسم مستعار ورقم هاتف خاص بالعملية التي نجحت بالفعل!

ومن بين الاعترافات التي ذكرتها الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام كانت “عملية تهريب 25 كيلوغراماً من حشيش الكيف إلى إحدى الدول العربية”، وقالت الوكالة إن صاحب الاعترافات كشف أنه كان “يحضر لتهريب خمسة ملايين حبة كبتاغون إلى دولة عربية بالتنسيق مع آخرين داخل سورية”، بينما اعترف الموقوفون الآخرين بالمشاركة في العملية الأولى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *