الرئيسية / أخبار سوريا / عضو بمجلس الشعب: تقارير كيدية كانت وراء فصل شريحة واسعة من الموظفين

عضو بمجلس الشعب: تقارير كيدية كانت وراء فصل شريحة واسعة من الموظفين

عضو بمجلس الشعب: تقارير كيدية كانت وراء فصل شريحة واسعة من الموظفينعضو بمجلس الشعب: تقارير كيدية كانت وراء فصل شريحة واسعة من الموظفين

الاتحاد برس:

وجه العضو بمجلس شعب النظام، “فواز نصور”، انتقادا شديد اللهجة الى حكومة رئيس النظام، مشيرا ان لا قرار لدى المسؤولين الحكوميين، بخصوص فصل الموظفين أو إعادتهم، منوها الى ان المسؤول العاجز عن اتخاذ القرار غير جدير بتولي المنصب.

وجاء حديث العضو “نصور” بعد نقاشات حول فصل شريحة كبيرة من العاملين بالدولة بناءا على تقارير كيدية مجحفة، وذكر موقع “صاحبة الجلالة” المؤيد للنظام، اليوم الاربعاء7 تشرين الثاني/ نوفمبر، ان العضو “فيصل محمود” صرح بان مجلس الشعب، تطرق في جلسة له الى “كتبة التقارير”، تحدث فيها اعضاء عن فصل موظفين حكوميين بناء على هذه التقارير.

واشار “نصور”، الى حالات تخص موظفي الدولة بكافة المحافظات، تغيبوا عن عملهم الوظيفي نتيجة الظروف السائدة بالبلد، و”اعتبرتهم الدوائر الحكومية بحكم المستقيلين، واضاف العضو ذاته انه: رغم المناشدات العديدة لرئيس الحكومة والوزراء لم يتم إعادتهم إلى العمل، في حين أن من (قَتل ودَمر في سوريا) يتم تسوية وضعه”.

وطالب “نصور” بدور فاعل لاعضاء بمجلس الشعب، لحل مشاكل المظلومين وأصحاب الحقوق، وعدم اتباع المغرضين الذي أساؤوا بتقاريرهم الكيدية لشريحة كبيرة من المجتمع السوري، ووصف كتبة التقارير بالـ “سفلة”.

ويشتهر النظام منذ استيلائه على السلطة، باعتماده على استخباراته بمختلف افرعها، في ملاحقة المواطنين, وضبط تقارير عن تحركاتهم وحياتهم اليومية، وبناءا عليها تم اعتقال الالوف وفصل الوف اخرى من وظائفهم الحكومية.

ولم تقتصر اعمال المراقبة وكتابة التقارير على السوريين فقط، بل كذلك كتبت استخبارات النظام تقارير عن تحركات حليفه الايراني، وفق وثيقة حصلت عليها “السورية نت” تشير الى زيارة مسؤولين بمكتب الخميني في دمشق لمحافظة إدلب للمشاركة في فعاليات شيعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *