الرئيسية / أخبار سوريا / داعش يعدم المدنيين ممن حاولوا الخروج من مناطقه في دير الزور بفتوى التكفير

داعش يعدم المدنيين ممن حاولوا الخروج من مناطقه في دير الزور بفتوى التكفير

داعش يعدم المدنيين ممن حاولوا الخروج من مناطقه في دير الزور بفتوى التكفيرداعش يعدم المدنيين ممن حاولوا الخروج من مناطقه في دير الزور بفتوى التكفير

الاتحاد برس:

نفذ تنظيم داعش في الايام الاخيرة، حكم الاعدام بحق عدد من الاهالي في ريف ديرالزور الشرقي، وتأتي حملة الاعدامات هذه عقب اصدار التنظيم فتوى بتكفير كل من يحاول الخروج من مناطق سيطرته، بتهمة الردّة سواء كان مدني أو عنصر من عناصره، وسط تشديده الحصار على المدنيين، وتنفيذ عمليات الدهم والإعتقال، وقطع شبكة الانترنت والهاتف.

وقام التنظيم امس الجمعة 16 تشرين الثاني/ نوفمبر، بقتل امرأتين رميًا بالرصاص في مدينة “الشعفة”، إحداهنَّ نازحة من مدينة “البصيرة” والاخرى من مدينة “البوكمال”، وأعدم كذلك الشاب “سالم موسى الإبراهيم” من مدينة الشعفة، بتهمة تواصلهم بقوات سوريا الديمقراطية- قسد.

وعلى جبهات القتال حاول عناصر داعش الوصول إلى خط الجبهة الأول عند “تل الجعابي”، وذلك بمحاولتهم التسلل إلى حي “الحوامة” ودارت اشتباكات بينهم وبين قوات التحالف الدولي و “قسد” عدة ساعات، انتهت بفشل عناصر التنظيم في تنفيذ المهمة وتراجعهم الى مواقعهم الخلفية.

وتتلقى قوات “قسد” في الايام الاخيرة غطاء جوي ثابت من طيران التحالف، إضافة الى مؤازرة بسلاح المدفعية والصواريخ، حيث عمليات القصف مستمرة على مواقع داعش.

وعززت وحدات حماية الشعب المكون الاساسي في “قسد” صفوفها بقوات اضافية وصلت الخطوط الامامية للجبهة، وكانت الامدادات وصلت من وحدات منتشرة في مدينة “الطبقة” و أحياء بمدينة الرقة، لتحل محلها قوّات الأسايش “الأمن الداخلي”، في حفظ الامن هناك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *