الرئيسية / أخبار سوريا / السوريون سبب امراض الاقتصاد التركي وزعيمة معارضة تقدم وصفة سحرية لاردوغان

السوريون سبب امراض الاقتصاد التركي وزعيمة معارضة تقدم وصفة سحرية لاردوغان

السوريين سبب امراض الاقتصاد التركي وزعيمة معارضة تقدم وصفة سحرية لاردوغانالسوريون سبب امراض الاقتصاد التركي وزعيمة معارضة تقدم وصفة سحرية لاردوغان

الاتحاد برس:

يعاني الاقتصاد التركي ازمة مفتعلة، نتيجة تواجد اللاجئين السوريين في البلاد، هذا ما تقوله ميرال أكشنار، المعارضة لحكومة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

وتتزعم “أكشنار” حزب «إيي» المعارض، الذي اسسته بنهاية العام 2017 الماضي، عقب انشقاقها عن حزب الحركة القومية بزعامة “دولت باهجلي” حليف اردوغان في البرلمان.

وترى “أكشنار”، انه: طالما وجود السوريين في تركيا، يسبب علة لاقتصادها، فانه لن يتعافى الا بالتخلص من السبب، اي ترحيل اللاجئين السوريين، وحتى يتحقق ذلك، على الحكومة، الامتناع عن منح الجنسية التركية لهم، وهذا سيجعل، والحديث لزعيمة حزب «إيي»، قسمًا كبيرًا منهم يغادر البلاد.

وتقول “أكشنار” في تصريح لها لصحيفة “يني شفق” التركية، انها: تمتلك وصفة سحرية لمعالجة اقتصاد بلادها المريض، ناصحة الحكومة التركية بالأخذ بها، وتابعت بالقول: «وفّروا آلية رجوع 200 ألف سوري لبلادهم شهريًّا، استخدموا قوة تركيا، امنعوا منتجات التهريب التي يبيعها أصحاب المحلات السورية».

وحتى يتعافى الاقتصاد التركي من امراضه تماما، تجد الزعيمة “أكشنار” ضرورة، اتفاق حكومة اردوغان مع حكومة النظام السوري.

والسؤال هل السوريون حقا علة الاقتصاد التركي، وهم الذين دعموا الليرة التركية اثناء انهيار قيمتها قبل اشهر قليلة، وساهموا بنشاطهم التجاري في تنشيط اقتصاد غير مستقر لأسباب بنيوية تتعلق بمسائل داخلية تركية ومشاكلها مع شركائها الغربيين، كما ان هذا الاقتصاد تلقى 6 مليار يورو بذريعة دعم اللاجئين، والسؤال الاهم هو لماذا جاء تصريح “أكشنار” وسط انباء تؤكد لقاءات سرية في طهران بين استخبارات النظام والاستخبارات التركية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *