الرئيسية / أخبار سوريا / مهرب الألعاب السوري بريء ومتهم بطل ومختلس أموال وصديق للنصرة!!

مهرب الألعاب السوري بريء ومتهم بطل ومختلس أموال وصديق للنصرة!!

مهرب الألعاب السوري بريء ومتهم بطل ومختلس أموال وصديق للنصرة!!مهرب الألعاب السوري بريء ومتهم بطل ومختلس أموال وصديق للنصرة!!

الاتحاد برس:

أصدرت محكمة فنلندية مؤخراً حكماً بالسجن عشرة أشهر بحق الناشط السوري رامي أدهم المقيم في هلسنكي وذلك بعد إدانته بإساءة استخدام أموال جمعها لأهداف خيرية، حيث يعرف أدهم بلقب “مهرب الألعاب” وذلك لتهريبه الألعاب إلى الأطفال في المناطق المحاصرة في سورية، وقد حصد شهرةً واسعة بسبب نشاطه ذاك خصوصاً أثناء حصار الأحياء الشرقية لمدينة حلب، وقد بدأت القضايا تلاحقه منذ العام 2016.

وقال موقع “فنلندا بالعربي” إن المحكمة برّأت أدهم (الذي يرأس الجمعية الفنلندية السورية) من تهمة “غسل الأموال”، وأشار الموقع إلى أن القضية التي تمت مرافعتها هي حول مبلغ تزيد قيمته عن ثلاثمائة ألف يورو، ورأت المحكمة أن “الأموال التي جمعها أدهم أثناء ترأسه الجمعية الفنلندية السورية لم تذهب جميعها مباشرة إلى مساعدة الناس في سوريا كما زعم”، واستدلت على رؤيتها تلك بشرائه كابينة بقيمة اثنين وستين ألف يورو وضعت في حديقة رافضة رده الدفاعي بأن الأموال حصل عليها من عمه المقيم في المملكة العربية السعودية.

من جهته الناشط رامي أدهم نفى التهم الموجهة إليه والتي أدت للحكم عليه بالسجن لعشرة أشهر في فنلندا، قائلاً إن المحكمة واجهت صعوبة في التأكد من الجهة التي ذهب إليها المال في سورية، مؤكداً أن الجمعية قدمت جميع الفواتير والصور والتسجيلات التي توثق إنفاق تلك الأموال داخل سورية، مشيراً أن الصعوبة التي واجهت المحكمة كانت بسبب “عدم وجود إدارات حكومية تصادق على تلك الفواتير في سورية”.

وأضاف أدهم أن المحكمة لم تأخذ بعين الاعتبار الظروف الميدانية في سورية مشيراً إلى صعوبة القوانين الفنلندية خصوصاً فيما يتعلق بجمع الأموال، مؤكداً عزمه استئناف الحكم وأن “براءته ستثبتها محكمة عليا”.

وتعود قضية رامي أدهم إلى شهر تشرين الأول (أكتوبر) من العام 2016 عندما نشرت صحيفة “هلسنغن سانومات” الفنلندية تحقيقاً موسعاً حول نشاطه قالت فيه إنه “ضلل الرأي العام” وأشارت إلى اتصالات له مع من أسمتهم بـ “الجهاديين في سورية” إضافة إلى مبالغته أحياناً في الحديث عن “رحلاته إلى سورية”، وتناول التحقيق الصور التي نشرها أدهم على حسابه في فيسبوك مع أشخاص مثيرين للجدل مثل السعودي “عبد الله المحيسني” الذي وصفه بأنه “يعادل مئة ألف رجل”!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *