الرئيسية / أخبار سوريا / حكومة إنقاذ النصرة تواصل ممارساتها الجائرة وناشطون يدعون للاحتجاج

حكومة إنقاذ النصرة تواصل ممارساتها الجائرة وناشطون يدعون للاحتجاج

حكومة إنقاذ النصرة تواصل ممارساتها الجائرة وناشطون يدعون للاحتجاجحكومة إنقاذ النصرة تواصل ممارساتها الجائرة وناشطون يدعون للاحتجاج

الاتحاد برس:

واصلت حكومة الإنقاذ التابعة لجبهة النصرة ممارساتها الجائرة ونفّذت خلال اليومين الماضيين سلسلة من الخطوات المثيرة للجدل ومنها إصدار قرار بمصادرة أملاك المواطنيين المسيحيين، إضافة إلى اعتقالها عدداً من أعضاء مجلس مدينة إدلب (السابق) المنتخب وذلك بعد مداهمة بيوتهم، في خطوة أثارت حفيظة ناشطين ودفعتهم إلى إصدار بيان دعوا فيه للتظاهر ضد حكومة الإنقاذ.

وجاء في البيان أنه و “بعد سلسلة من الإجراءات التي أقدمت عليها حكومة الإنقاذ من الاستيلاء على الأموال العامة والخاصة وآخرها أموال المسيحيين والتضييق على المدنيين والسكوت عن حالات الخطف والفدية وعدم اتخاذ أي إجراء بحقها والحالة الأمنية السيئة والاقتصادية المنهارة ولجأت أخيراً في بغيها لأسلوب آخر هو إسقاط كل رمز وطني وشعبي وخدمي وتشويه سمعة الشرفاء باستخدام أذرعها الأمنية والقضائية”.

وعدد الناشطون من ضمن الممارسات الأخيرة لحكومة الإنقاذ التابعة لجبهة النصرة ما يلي: “1- تلفيق تهم بحق مجلس المدينة القديم المنتخب والذي أحبه الشعب والتف حوله لما قدمه من أعمال كبيرة وذلك عند شعورهم بأنه أضحى يحظى بحالة شعبية”، “2- اعتقال وملاحقة كوادر منظمة بنفسج بهدف إسقاط هذه المنظمة لما تقدمه من خدمات جليلة لأهالي المنطقة مما أدى لحرمان الشعب من عشرات آلاف السلل الغذائية الشهرية وبعدها لتوقف أعمالها بشكل كامل”، “3- قيام أذرعها المسلحة بمداهمة واقتحام منازل شرفاء الثورة بلا رادع وإن الهدف من تصرفاتها إسقاط كل رمز وطني شعبي”.

واختتم الناشطون بيانهم بالإشارة إلى “الصبر كثيراً وتحمل تصرفات هؤلاء الجهلة والتي لم يراعوا فيها إلاً ولا ذمة” داعين إلى “وقفة احتجاجية يوم السبت الساعة العاشرة صباحاً أمام مبنى وزارة العدل في إدلب”.حكومة إنقاذ النصرة تواصل ممارساتها الجائرة وناشطون يدعون للاحتجاج

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *