الرئيسية / الشرق الأوسط / جريمة مروعة في بيروت ضحيتها إعلامي بريطاني

جريمة مروعة في بيروت ضحيتها إعلامي بريطاني

جريمة مروعة في بيروت ضحيتها إعلامي بريطانيجريمة مروعة في بيروت ضحيتها إعلامي بريطاني

الاتحاد برس:

تقوم اجهزة الامن اللبنانية في اجراء التحقيقات، حول وفاة الاعلامي البريطاني “غافن فورد” امس الثلاثاء، حيث عثر عليه وسط بركة من الدماء، داخل شقته في منطقة /بيت مري/ بجبل لبنان، وتشير التحقيقات الاولية على ان وفاته لم تكن حالة انتحار او حالة وفاة طبيعية.

وذكرت وكالة /اسوشيتد برس/، اليوم الاربعاء 28 تشرين الثاني/ نوفمبر، أن “فورد” كان مقيد اليدين، حيث تعرض لجريمة قتل مروعة، عن طريق خنقه بقطعة قماش، وضربه بأداة حادة على راسه، ما أدى إلى وفاته.

وذكرت الوكالة ذاتها، إن: الأجهزة الأمنية حققت مع جيران “فورد”، للتعرف على من قام بزيارته مؤخرا، وعثرت الشرطة اليوم على سيارته في ضاحية من ضواحي العاصمة بيروت، ولم يتبين فيما اذا كان المغدور تركها مركونة هناك، ام انها تعرضت للسرقة، وكان “فورد”، 53 عاما، يعمل في لبنان منذ1995.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *