الرئيسية / أخبار سوريا / ابنة رئيس النظام تزور غرفة صناعة دمشق وريفها وعلامات استفهام حول ما وراء الزيارة

ابنة رئيس النظام تزور غرفة صناعة دمشق وريفها وعلامات استفهام حول ما وراء الزيارة

ابنة رئيس النظام تزور غرفة صناعة دمشق وريفها وعلامات استفهام حول ما وراء الزيارةابنة رئيس النظام تزور غرفة صناعة دمشق وريفها وعلامات استفهام حول ما وراء الزيارة

الاتحاد برس:

زارت زين الأسد ابنة رئيس النظام السوري أمس الأربعاء 5 كانون الأول (ديسمبر) مقر غرفة صناعة دمشق وريفها وذلك برفقة عدد من متطوعي “فريق الشباب التطوعي” التابع لمنظمة “الأمانة السورية للتنمية”، في إطار “مبادرة جريح الوطن” التي تهدف إلى توفير الرعاية لجرحى قوات النظام.

ونشرت صفحة “غرفة صناعة دمشق وريفها” في موقع التواصل الاجتماعي صوراً من الزيارة وقالت إن رئيس الغرفة سامر الدبس وعدد من أعضاء مجلس الإدارة كانوا في استقبال زين الأسد ومرافقيها، ووجه “الدبس” الشكر إلى “الآنسة زين الأسد على هذه اللفتة الكريمة، وقدم دعماً مادياً لمبادرة جريح الوطن وأشاد بها وبالفريق الشبابي”.

وقد أثار هذا الظهور عدداً من التساؤلات، إذ أنه الظهور الرسمي الأول لأحد أفراد “الجيل الثالث من آل الأسد”، حيث اقتصرت الإطلالات السابقة لأبناء رئيس النظام السوري وأقاربهم من هذا الجيل على “الصور العفوية” هنا وهناك، هذا بالإضافة إلى اقتصار صور “السيدة الأولى” (أسماء الأسد) على الاستقبالات الداخلية في القصر الرئاسي.

وعبر متابعون عن شكوكهم في أن هذا الظهور الرسمي لزين الأسد جزء من تهيئتها لدور مستقبلي في الساحة السياسية السورية، وذلك على غرار التهيئة السابقة لوالدها عندما عاد من بريطانيا في التسعينيات وعمدت وسائل الإعلام الحكومية حينها إلى إظهار مشاركته في عدد من الفعاليات بدعوى أنه “ابن الرئيس”!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *