الرئيسية / أخبار سوريا / طفلة سورية تلوذ بالشرطة السويدية للنجاة من تقاليد الزواج المبكر

طفلة سورية تلوذ بالشرطة السويدية للنجاة من تقاليد الزواج المبكر

طفلة سورية تلوذ بالشرطة السويدية للنجاة من تقاليد الزواج المبكرطفلة سورية تلوذ بالشرطة السويدية للنجاة من تقاليد الزواج المبكر

الاتحاد برس:

أشارت المحكمة العليا في السويد التي قُدمَ اليها ابوان سوريان، إلى أن هذه العائلة استندت في قرار تزويج ابنتهم /الطفلة/، على “تقاليدها الخاصة”، وخلصت إلى أن ذلك غير كاف كي يصبح الزواج قانونيا.

وكانت الطفلة البالغة من العمر 13 عاما فقط، اتصلت بالشرطة بنفسها، لتخبرهم رفضها الزواج من شاب عمره 23 عاما، وبموجب الشكوى حضرت الشرطة لمساعدتها ونقلتها من أجل العيش بمكان سري ومحمي بعيدا عن عائلتها.

وأدانت المحكمة السويدية والدي الطفلة، اللذان كانا يحضران لتزويجها قبل سن البلوغ وفق قانون البلاد، الذي يعتبر تزويج من هم دون سن الثامنة عشرة أمرا غير قانونيا.

وفي 21 تشرين الثاني/ نوفمبر، صوت البرلمان السويدي لصالح مشروع قانون، بتشديد الحظر على زواج الأطفال، تحت سن 18 عاما، ليشمل أيضا عدم الاعتراف بحالات الزواج التي حدثت خارج السويد، وكان القانون السابق يستثني زواج القاصرين بموجب عقد زواج خارجي.

وذكرت مصلحة الهجرة السويدية، إنها حددت 132 حالة من الأطفال الذين قالوا إنهم متزوجين في طلبات اللجوء، بالعام 2016، متوقعة وجود المزيد من هذه الحالات.

ويرى مؤيدو القانون الجديد بشأن منع زواج القاصرات منعا باتا، ان: زواج الأطفال يؤثر بشكل سلبي على الفتيات، ويزيد احتمال ابتعادهن عن التعليم، والمعاناة من الفقر، ناهيك عن تعرضهن لمخاطر العنف المنزلي.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *