الرئيسية / أخبار سوريا / مركز أسبار للدراسات والبحوث يصدر العدد الثاني من “ملفات أسبار”.. ومستقبل الجماعات المتشددة في المانشيت العريض

مركز أسبار للدراسات والبحوث يصدر العدد الثاني من “ملفات أسبار”.. ومستقبل الجماعات المتشددة في المانشيت العريض

مركز أسبار للدراسات والبحوث يصدر العدد الثاني من "ملفات أسبار".. ومستقبل الجماعات المتشددة في المانشيت العريضمركز أسبار للدراسات والبحوث يصدر العدد الثاني من “ملفات أسبار”.. ومستقبل الجماعات المتشددة في المانشيت العريض

الاتحاد برس:

نشر مركز أسبار للدراسات والبحوث العدد الثاني من “ملفات أسبار” التي يصدرها بشكل شهري وهي مجلة متخصصة بالفكر الاستراتيجي وتقدم تحليلاً سياسياً للملفات التي تعنى بها وتؤكد على استخدام “مناهج أصيلة في تحليل الظواهر والأحداث بعيداً عن الأيديولوجيا”، وتتكامل المجلة مع عمل المركز في “تعزيز الوعي بالأبعاد المختلفة”، وقد تم نشر العدد الثاني في نسختين الأولى باللغة العربية والثانية باللغة الإنكليزية، وذلك في ثمانٍ وأربعين صفحة.

وتضمن العدد افتتاحية بقلم الكاتب والسياسي السوري ومدير مركز أسبار للدراسات والبحوث ومدير وكالة الاتحاد برس الإعلامي، صلاح الدين بلال، تحت عنوان “تفكيك العصبيات” وتناول المقال مراجعة الصراع السوري وأشار إلى استمرار الدور العميق الذي تلعبه العصبيات في عموم منطقة الشرق الأوسط تعيق من خلاله تقدم شعوب المنطقة، وخلص إلى أن “البوصلة الأساسية القادرة على العبور نحو سورية المستقبل هي الانطلاق من المسألة الوطنية المبنية على الحوار بين مختلف الفاعلين في المجالين البحثي والسياسي”.

وبالإضافة إلى الافتتاحية فقد تم تقسيم العدد الثاني من “ملفات أسبار” إلى ستة أبواب هي: “الملف السوري والملف الإقليمي والملف الدولي والملف الأمني والملف الاقتصادي ووجهة نظر”، وفي حين تضمن جميع الأبواب مقالاً مفرداً فإن “الملف السوري” تضمن ثلاثة مقالات، أولها مقال الباحث والكاتب السوري “حسام ميرو” بعنوان “الحاجة إلى نظام مختلط يجمع بين المركزية واللامركزية”، وفي الباب نفسه تم نشر تقرير مفصل للكاتب والإعلامي السوري “محمد حلاق الجرف” تحت عنوان “إشكالية الدستور في سورية على أبواب الجمهورية الثالثة”، وفي تقرير من تحرير وحدة تحليل السياسات في مركز أسبار تم نشر مقال بعنوان “مستقبل الأكراد في العملية السياسية: المواقف والتحديات والخيارات”.

أما في الملف الإقليمي، فقد تم نشر مقال للكاتب والباحث الفلسطيني “حسام أبو حامد” بعنوان “العثوبات على طهران.. رهانات أمريكية وفرص إيرانية”، وفي الملف الدولي كتب الكاتب والإعلامي السوري ناصر ونوس مقالاً تحت العنوان الآتي: “الانتخابات النصفية الأمريكية وتأثيراتها المحتملة”، وللخبير في الشؤون الأمنية والعسكرية “معن الموسى” تم نشر مقال بعنوان “مستقبل الجماعات الإسلامية الراديكالية المسلحة في سورية” وقد احتل هذا العنوان أيضاً “المانشيت” العريض للعدد الثاني من “ملفات أسبار”.

وفي الملف الاقتصادي جاء في هذا العدد مقال للكاتب والإعلامي السوري “محمد مصطفى عيد” بعنوان “فاتورة الحرب السورية تضع القطاعات الاقتصادية أمام صورة قاتمة”، واختتم العدد الثاني من “ملفات أسبار” بمقال في باب “وجهة نظر” بعنوان “الشعبوية في الغرب بين الوعود البراقة والمخاوف الواقعية” للكاتب والباحث والإعلامي الجزائري “سعيد جاب الخير”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *