الرئيسية / أخبار سوريا / هيئة الاذاعة النرويجية: الحياة الليلة تزدهر بدمشق رغم انها اسوأ مدن العالم للعيش فيها

هيئة الاذاعة النرويجية: الحياة الليلة تزدهر بدمشق رغم انها اسوأ مدن العالم للعيش فيها

هيئة الاذاعة النرويجية: الحياة الليلة تزدهر بدمشق رغم انها اسوأ مدن العالم للعيش فيها 

الاتحاد برس: 

اعدت هيئة الاذاعة النرويجية تقريرا يتحدث عن ازدهار النوادي والملاهي الليلة في العاصمة السورية دمشق، وجاء في التقرير انه:  من المفارقة ان تزداد اعداد الملاهي الليلة بالمدينة بعد الحرب اكثر مما كانت عليه قبل الحرب. 

ونشطت حركة افتتاح النوادي الليلة في الاحياء القديمة منها في السنة الاخيرة، ونقل التقرير اجواء تم تصويرها في ملهى /كوزيت/، الذي افتتحه الشريكان “سومر وحازم” منذ قرابة عام ونصف، والذي يقيم حفلات صاخبة ويقدم النبيذ والاركيلة, ونقلت الاذاعة النرويجية عن المهندسة المعمارية “ناتالي”  قولها” : ما يحصل الان كان خطيرا قبل عام، الا ان الوضع حاليا افضل، ويمكننا الذهاب الى حيث نشاء بلا خوف”. 

ورغم ان دمشق من اسوأ مدن العالم للعيش فيها، الا انها تشهد ازدهارا في افتتاح النوادي والملاهي الليلة والتي يرتادها اعداد كثيرة من الناس للرقص على انغام صاخبة للموسيقا الغربية والعربية، وتناول المشروبات الروحية، ويقول /ادهم كردي/ مدرب رياضة، “الناس يرتادون الملاهي لانهم من خلالها يحاولون ان يشعروا انهم على قيد الحياة”، فيما يقول /فادي/ صاحب محل لبيع العصير والبيتزا قريب من ملهى، “اجواء الخميس ممتعة، وسوف امضي سهرة شيقة”، حيث يرقص النساء والرجال الى ساعة متأخرة من الليل.

وعلق /سومر/ صاحب الملهى قائلا: ” العاصمة تستيقظ ثانية بعد الحرب” وقالت زبونة اخرى /مصممة ازياء/، “انتهت الصواريخ، ومعارك الغوطة الشرقية، والكيماوي، وقتل كثير من الناس، انتهى كل شيء ونحن ناجون”، فيما /دي جي/ منشغلا بدمج الموسيقا لزيادة الحماس في حلبة الرقص. 

يذكر ان النرويج اقل دول الاتحاد الاوروبي ترحيبا باللاجئين، الا ان غالبية السوريين لا يفضلون التوجه اليها، ويعيد / فرودا فورفانغ/، المدير العام لدائرة الهجرة النرويجية ذلك الى تأخر النرويج في برامج الاندماج وعدم التعريف بالقيم والثقافة النرويجية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *