الرئيسية / أخبار سوريا / هل يصدق النظام هذه المرة في تسريح عن مجندي وضباط الاحتياط والاحتفاظ؟!

هل يصدق النظام هذه المرة في تسريح عن مجندي وضباط الاحتياط والاحتفاظ؟!

هل يصدق النظام هذه المرة في تسريح عن مجندي وضباط الاحتياط والاحتفاظ؟!هل يصدق النظام هذه المرة في تسريح عن مجندي وضباط الاحتياط والاحتفاظ؟!

الاتحاد برس:

قالت مصادر إعلامية اليوم الاثنين 10 كانون الأول (ديسمبر) إن القيادة العامة لقوات النظام السوري أصدرت امراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ بالضباط المجندين من عناصر “الدورة 248 وما قبلها الذين يتمون خمس سنوات في الاحتفاظ” وذلك حتى الأول من شهر كانون الثاني (يناير) القادم، كما تضمن القرار إنهاء الاحتفاظ بالضباط المجندين من عناصر “الدورة 249 الذين ينهون خمس سنوات بحلول التاريخ نفسه”.

وذكرت شبكة “روسيا اليوم” إن قيادة قوات النظام تنهي بذلك “ضباط الاحتياط الذين تم استعداؤهم والتحقوا بصفوفها خلال العام 2013” ويكون هؤلاء قد أتموا خمس سنوات في الخدمة الاحتياطية بحلول العام القادم، ومن المقرر أن يطبق الأمر الإداري اعتباراً من السادس عشر من شهر كانون الأول (ديسمبر) الجاري على أن يستبعد منه عناصر الدورات المشمولة به والذين لديهم “خدمات مفقودة” ولم يتموا الخمس سنوات سواء كانوا احتفاظ من الخدمة الإلزامية أو ملتحقين بالاحتياط.

من جهته المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار إلى أن قيادة قوات النظام وضعت “قوائم اسمية بمئات آلاف الشبان والرجال الذين يجري استدعاؤهم للاحتياط”، موضحاً أن هناك تسريات بشأن تحضير قيادة قوات النظام لتسريح الدورتين 103 و104 ودورة الاحتياط، ممن التحقوا بخدمة التجنيد الإجباري، وجرى الاحتفاظ بهم رغم انتهاء خدمتهم الإلزامية، وسبق أن أصدرت قوات النظام قراراً بتسريح المجندين إلزامياً في الدورة 102 الذين تم سوقهم قبل أشهر من اندلاع الثورة السورية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *