الرئيسية / الشرق الأوسط / اتفاق لوقف إطلاق النار في الحديدة والسعودية أول المرحبين بالاتفاق

اتفاق لوقف إطلاق النار في الحديدة والسعودية أول المرحبين بالاتفاق

اتفاق لوقف إطلاق النار في الحديدة والسعودية أول المرحبين بالاتفاقاتفاق لوقف إطلاق النار في الحديدة والسعودية أول المرحبين بالاتفاق

الاتحاد برس:

توصل وفدا الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة غربي اليمن اليوم الخميس 13 كانون الأول (ديسمبر)، وبالإضافة إلى وقف إطلاق النار فإن الاتفاق ينص أيضاً على إعادة انتشار قوات الطرفين في المدينة ومينائها، فيما اتفق الجانبان على تخفيف الوضع في مدينة تعز بحيث تفتح “ممرات إنسانية” وتزال الألغام، وذلك حسب تصريح للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

من جانبه وزير الخارجية اليمني، خالد اليمني، كتب في تغريدة نشره على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر كشف فيها إنه قال للأمين العام للأمم المتحدة أثناء مصافحته لممثل ميليشيات الحوثي محمد عبد السلام، عندما حاول تقريبه للمصافحة: “لا داعي للتقريب فيما بيننا فهذا أخي، رغم انقلابه على الدولة وتدميره للوطن وتسببه بهذه المأساة الإنسانية، إلا أنه يظل أخي!”.

وكانت المملكة العربية السعودية أول المرحبين بالاتفاق حيث صرح سفير المملكة لدى واشنطن الأمير خالد بن سلمان بأن بلاده ترحب “بالاتفاق الذي أعلن اليوم بالسويد ونشيد بجهود المبعوث الأممي في الوصول لهذا الاتفاق وهي خطوة هامة نحو استعادة الشعب اليمني لسيادته واستقلاله وستساهم بإذن الله في تعزيز وصول المساعدات الإغاثية الى الشعب اليمني الشقيق”.

وبشأن ميناء الحُديدة قال بن سلمان: “وافقت الحكومة الشرعية على مقترح المبعوث الأممي السابق تسليم ميناء الحديدة للأمم المتحدة وهو ما استمر الحوثيين في رفضه، وما كانت هذه الموافقة لتتم اليوم لولا استمرار الضغط العسكري من الأحرار في اليمن واخوانهم في التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن”، واصفاً الاتفاق بأنه “خطوة كبيرة نحو إعادة الأمن لليمن الشقيق والمنطقة، بما في ذلك أمن البحر الأحمر، الممر الحيوي للتجارة الدولية. ونتمنى أن يترك الحوثي العمل من أجل إيران وان يعمل من أجل اليمن ويقبل بسلام شامل مبني على المرجعيات الثلاث”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *