الرئيسية / أخبار سوريا / النظام يعدم عدداً من قادة المصالحات في برزة ويعتقل أبو بحر

النظام يعدم عدداً من قادة المصالحات في برزة ويعتقل أبو بحر

النظام يعدم عدداً من قادة المصالحات في برزة ويعتقل أبو بحرالنظام يعدم عدداً من قادة المصالحات في برزة ويعتقل أبو بحر

الاتحاد برس:

قالت مصادر محلية إن “استخبارات النظام نفذت حكم الإعدام بحق عدد من قيادات المصالحات في حي برزة” سابقاً وذلك في سجن صيدنايا العسكري قبل أيام بريف دمشق، وذكرت المصادر إن عمليات الاعتقال والملاحقات تمت بموجب أحكام قضائية صدرت بعد قضايا شخصية وقضايا “الحق العام” وذلك رغم التسويات والمصالحات التي أبرمها هؤلاء.

وذكر موقع “صوت العاصمة” في تقرير نشره مؤخراً بأن عمليات الإعدام طالت كلاً من “أبو الطيب قائد اللواء الأول سابقاً، والقيادي أبو فؤاد الحبشي، وأبو عبدو الزيبق”، وذلك بعد أقل من شهر من إعدام المدعو “سمير الشحرور” الملقب بـ “المنشار” في سجن صيدنايا أيضاً الذي تم توقيفه من قبل الأمن العسكري، وكشف المصدر أن قوات النظام اعتقلت كذلك القيادي السابق في “اللواء الأول” المدعو “معاوية البقاعي” المدعو بـ “أبو بحر”.

وحسب المصدر فإن “أبو بحر” تم استدراجه عبر الأراضي اللبنانية بعد هروبه من حي برزة الشهر الماضي إثر الحملة الأمنية لقوات النظام في المنطقة، واستطاعت استخبارات النظام إقناعه بأن عفواً عنه صدر مؤخراً وأن “مهمة امنية سيتم إصداره لها لمنع ملاحقته” إلا أنها سرعان ما ألقت القبض عليه فور دخوله الأراضي السورية، وبلغ عدد المعتقلين في العملية الأمنية الأخيرة بحي برزة ثلاثين ضابطاً وعشرات العناصر والقياديين من “فصائل المصالحات”.

وفي حين لم ترد أنباء بعد عن تنفيذ حكم الإعدام بحق “أبو بحر” فإن الأمر يبدو أنه مسألة وقت خصوصاً لشموله بعدد من الدعاوى الشخصية وبشكل خاص قضية اغتيال “محمد الرافع” ابن الممثل “أحمد رافع” وقضايا أخرى فضلاً عن “قضايا الحق العام”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *