الرئيسية / أخبار سوريا / كوميديا!! كيف يكافح محافظ القنيطرة الفساد والتفييش وكيف تنمو الفواتير؟

كوميديا!! كيف يكافح محافظ القنيطرة الفساد والتفييش وكيف تنمو الفواتير؟

كوميديا!! كيف يكافح محافظ القنيطرة الفساد والتفييش وكيف تنمو الفواتير؟كوميديا!! كيف يكافح محافظ القنيطرة الفساد والتفييش وكيف تنمو الفواتير؟

الاتحاد برس:

شمَرَ “همام دبيات” محافظ النظام لمحافظة القنيطرة عن سواعده، بغية تعليم رؤساء بلديات بالمحافظة تولوا مهامهم حديثا، لافتقارهم- يا حرام- الى الخبرة والكفاءة، حيث اجتمع المحافظ بتلاميذه الجدد ليطلعهم على- اصول الشغل- من انظمة وبلاغات خاصة في مجال عملهم، وفهم جوهر القوانين الخاصة بالإدارة المحلية، والقانون 107، بهدف مساعدة المواطنين الاعزاء.

واكد المحروس- عين الله عليه- على ضرورة الحرص على المال العام، مشددا بالقول: “كحرص رئيس البلدية على ماله الخاص”، ولا يهمك جناب المحافظ اكيد رئيس البلدية /الغر/ سوف يحافظ على مال البلدية لنفسه.

وفي غمرة دموعه على هدر /المال العام/، وشكواه من الفساد والمفسدين، اعلن المحافظ عن اكتشاف حالة فساد في إحدى البلديات التابعة لسلطته قائلا: “تم تقدير إصلاح أحد الأعطال بمليوني ليرة سورية، ولكن بعد المتابعة تبين أن تكلفة إصلاح العطل الفعلية لا تتجاوز 25 ألف ل.س”، اه يالـ /السبع/.

هذا ولاقت محاضرة المحافظ عن الفساد والكفاءة استحسانا منقطع النظير من الحضور، وذلك بهز الرؤوس واحيانا بالشخير، خاصة حين وصفه للمسؤول المتسلط بالفاسد، ولكن ما يثير الريبة بالمحاضر ومحاضرته، هو ان حضرته، تحدث عن عمليات فساد اخرى- هذا يعني انه على دراية بها- مشيرا الى عملية (تفييش) واسعة لعمال النظافة في بلدياته، حيث يكون العامل مسجلا على ملاكات البلدية, ويقبض راتبه، الا انه على ارض الواقع غير موجود- بالمشرمحي- غير قائم على راس عمله، ولهذا يطالب رؤساء البلديات بعمال جدد، طيب طالما اكتشفت العملية يا حضرة المحافظ لماذا لم تحاسب /المِفيش/ و/المفَيش/ على حد سواء- بدل الاكتفاء بالـ /اللعي/.

كلمة حق تقال، ان موقع (سناك سوري) ذكر بان: الرجل كشر عن انيابه ناصحا رؤساء البلديات التابعة لسلطته، الاتصال به فورا وعلى عجل، ان هم تعرضوا لإحراج من أحد المسؤولين أو المتنفذين بخصوص التغطية على عامل/ مفييش/، وهو اي المحافظ- راح يشوف شغلو- مع المتنفذين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *