الرئيسية / أخبار سوريا / عشرون مواطناً ومقيماً ضحية “نصاب سوري محترف” في الكويت

عشرون مواطناً ومقيماً ضحية “نصاب سوري محترف” في الكويت

عشرون مواطناً ومقيماً ضحية "نصاب سوري محترف" في الكويتعشرون مواطناً ومقيماً ضحية “نصاب سوري محترف” في الكويت

الاتحاد برس:

قالت وسائل إعلام كويتية إن مقيماً سورياً فر مؤخراً من البلاد بعد نجاحه في النصب والاحتيال على نحو عشرين شخصاً، وذلك بعدما انفضح أمره إثر احتياله على أحد المواطنين الذي قام بالتبليغ عنه، ونجح “النصاب السوري” في الهرب إلى لبنان بعدما أطلقت الشرطة سراحه بعد تعهده بمصالحة المبلغ عنه وإعادة أمواله إليه.

وفي التفاصيل، قالت المصادر إن قصة الكشف عن المحتال بدأت عندما قدم أحد المواطنين إلى مكتبه الذي كان يديره لبيع السيارات الفارهة، وعندما طلب منه إحداها أخبره بأنها بيعت وأن عليه الدفع مقدماً ريثما تأتي سيارة أخرى بنفس المواصفات من خارج الكويت، وذلك ما كان من جانب المواطن الكويتي الذي بدأ الشك يساورها حينما أصبح المحتال يماطل في تنفيذ الاتفاق.

بعد ذلك تقدم المواطن الكويتي ببلاغ للشرطة ضد المقيم السوري الذي تم الكشف عن اسمه الأول فقط (علي)، حيث قامت الشرطة باستدعاء الأخير الذي تعهد بمصالحة خصمه الكويتي وإعادة أمواله إليه، وإثر ذلك تم إطلاق سراحه واستمرت التحريات ليتبين أن تلك السيارة الفارهة التي قال المحتال إنها معروضة للبيع ما كانت إلا سيارة مستأجرة، وأن عدد الضحايا الذين احتال عليهم المتهم يبلغ نحو عشرين شخصاً بين مواطنين كويتيين ومقيمين أجانب.

وسرعان ما قامت الشرطة الكويتية بتعميم اسم وصفات المحتال السوري، ليتبين أنه حزم حقائبه وولى هارباً إلى لبنان!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *