الرئيسية / أخبار سوريا / صور جوية تظهر تهريب النفط السوري الى تركيا والعراق بصهاريج داعش

صور جوية تظهر تهريب النفط السوري الى تركيا والعراق بصهاريج داعش

صور جوية تظهر تهريب النفط السوري الى تركيا والعراق بصهاريج داعشصور جوية تظهر تهريب النفط السوري الى تركيا والعراق بصهاريج داعش

الاتحاد برس:

اتهمت وسائل اعلام موالية للنظام السوري، التحالف الدولي لمكافحة الارهاب، بالتغطية على انشطة تنظيم داعش بالمتعقلة بتهريب النفط السوري الى تركيا والعراق.

ونشرت وكالة /سانا/ النظام صور من الجو ذكرت انها ملتقطة (حديثا) بوساطة الأقمار الصناعية وطيران الاستطلاع الروسي، تظهر قوافل صهاريج منتشرة في جيوب داعش المتبقية، ببادية ديرالزور شرقي سوريا، وتظهر الصور خط سير الصهاريج باتجاه تركيا والعراق، دون (تدخل القوات الامريكية)، كي تذهب عائدات تهريب النفط الى جيوب متزعمي التنظيمات الإرهابية، والقوات (غير الشرعية) الموجودة في تلك المناطق.

يذكر ان تنظيم داعش في اوج صعوده سيطر على ابار الخام السوري في الحسكة وديرالزور، واستغل سيطرته على اراض سورية متصلة مباشرة بالحدود التركية، ليقوم بنقل (تهريب) كميات هائلة من النفط اليها، وذكرت /سانا/، ان: تقارير وصور سابقة تخص وزارة الدفاع الروسية، اشارت الى أنه حينها كانت (الحكومة التركية تعد المستهلك الرئيس للنفط الذي كان يهربه التنظيم” من سورية والعراق.

وتناول تقرير لصحيفة “كومسومولسكايا برافدا” الروسية بالعام 2016، ذكرت فيه ان احصاءات رسمية قدمها خبراء من روسيا لتركيا حول وارداتها من الوقود، الاتية بالدرجة الاولى من روسيا، اما المصدر الثاني الذي يزود الاتراك بالنفط فقد سجل في سجلات الدولة التركية باسم دولة سرية تحت (رمز 999)، استوردت منها تركيا وقودا بقيمة 9.7 مليار دولار (25.7 في المئة من واردات تركيا)، وامتنعت انقرة بشكل هيستيري الافصاح عن اسم هذه الدولة السرية، لسبب وحيد وهو انها تنظيم”داعش”، الذي جاء بالمرتبة الثانية بعد روسيا من بين موردي الطاقة الى تركيا.

وتقول حكومة النظام ان: تواجد قوات التحالف الدولي على الاراضي السورية حدث (خارج الشرعية الدولية)، ويتهمها بتدمير البنية التحتية، وارتكاب المجازر بحق المدنيين، وتسهل للمجموعات الإرهابية سرقة النفط والآثار وتهريبهما إلى تركيا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *