الرئيسية / أخبار سوريا / بعد القوارض البشرية القوارض الحيوانية تهاجم السوريين وتنهش رضيعة وتودي بحياتها في مخيم بادلب

بعد القوارض البشرية القوارض الحيوانية تهاجم السوريين وتنهش رضيعة وتودي بحياتها في مخيم بادلب

بعد القوارض البشرية القوارض الحيوانية تهاجم السوريين وتنهش رضيعة وتودي بحياتها في مخيم بادلب

الاتحاد برس: 

ارضعت نازحة من ريف “حماة”، طفلتها الرضيعة 4 اشهر، وغادرت خيمتها في مخيم بالقرب من قرية “كفرعميم” بريف “سراقب” في “إدلب”، لقضاء بعض الحاجات، وحين عادت وجدت طفلتها غارقة في الدماء، وصرخت تطلب نجدة من نازحين بالجوار.

وسارع الاهالي وسط مشهد صادم، لإسعاف رضيعة، نُهش وجهها بشكل شبه كامل، تتلوى من الألم والدماء تنزف منها، الا انها فارقت الحياة، وكان والدها فضل النزوح على عقد تسوية مع قوات النظام. 

وفتش الاهالي في الجوار وعثروا على احد القوارض من  نوع “الغرير” وقتلوه، الا ان موقع /سناك سوري/، نقل عن نازحين اخرين احتمال ان تكون الرضيعة ضحية لهجوم “جرذ” كبير، حيث انها اثناء غياب والدتها، تجشأت شيء من الحليب من فمها جعل الجرذ يهاجم وجهها تحديداً.

 وكأن معاناة السوريين من القوارض البشرية التي تهاجمهم من كل اصقاع الارض لا تكفي، لتأتي القوارض الاخرى وتزيد من عذاب نازحي مخيمات غارقة بالمياه والوحول، وخيم  في مهب الرياح لا تقي من برد الشتاء، ولا من انتهاكات قوارض الاصدقاء او قوارض الخصوم، وبعد مأساة الطفلة الرضيعة خرجت نداءات تطالب النازحين بعدم ترك اطفالهم وحيدين في الخيم مهما كانت الاسباب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *