الرئيسية / أخبار سوريا / قوات النظام تعلن دخول منبج وقمة لضامني آستانة الأسبوع القادم

قوات النظام تعلن دخول منبج وقمة لضامني آستانة الأسبوع القادم

قوات النظام تعلن دخول منبج وقمة لضامني آستانة الأسبوع القادمقوات النظام تعلن دخول منبج وقمة لضامني آستانة الأسبوع القادم

الاتحاد برس:

نشرت القيادة العامة لقوات النظام السوري اليوم الجمعة 28 كانون الأول (ديسمبر) بياناً أعلنت فيه دخول وحدات مسلحة تابعة لها إلى منطقة منبج التي كانت خاضعة لسيطرة “مجلس منبج العسكري” التابع لقوات سورية الديمقراطية، وقالت في البيان إن ذلك جرى “انطلاقاً من الالتزام الكامل بتحمل مسؤولياته الوطنية في فرض سيادة الدولة على كل شبر من أراضي الجمهورية العربية السورية واستجابة لنداء الأهالي في منطقة منبج”.

وأضافت قيادة قوات النظام في بيانها أنها تؤكد على “أهمية تضافر جهود جميع أبناء الوطن في صون السيادة الوطنية تجدد إصرارها على سحق الإرهاب ودحر كل الغزاة والمحتلين عن تراب سورية الطاهر”، وأن قوات النظام تضمن “الأمن الكامل لجميع المواطنين السوريين وغيرهم الموجودين في المنطقة”.

وسبق هذا البيان بيانٌ صدَرَ عن وحدات حماية الشعب الكردية جاء فيه: “في ظل التهديدات المستمرة من الدولة التركية لاجتياح مناطق شمال سوريا و تدمير المنطقة و تهجير أهلها المسالمين، مثلما حصل في جرابلس و إعزاز و الباب و عفرين، فإننا في وحدات حماية الشعب نعلن بأننا بعد أن انسحبنا من منطقة منبج، تفرغنا للحرب ضد داعش والمجموعات الإرهابية الأخرى في شرق الفرات ومناطق أخرى، لهذا ندعو الدولة السورية التي ننتمي إليها أرضاً و شعباً و حدوداً إلى إرسال قواتها المسلحة لاستلام هذه النقاط وحماية منطقة منبج أمام التهديدات التركية”.

من جهةٍ أخرى قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف إنه جاء دور روسيا “لاستضافة قمة الدول الثلاث الضامنة (لمسار آستانة)، وتم التوافق على عقدها في مطلع الأسبوع الأول من السنة. يتوقف ذلك على أجندة الرؤساء”، وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد صرح بأنه سيطرح قضية “شرق الفرات” في أقرب لقاء يجمعه ونظيره الروسي فلاديمير بوتين إضافة إلى مسألة الانسحاب الأمريكي من سورية.