الرئيسية / أخبار سوريا / تقرير: البنتاغون يبحث خطة تسمح لقوات سوريا الديمقراطية بالاحتفاظ بأسلحتها

تقرير: البنتاغون يبحث خطة تسمح لقوات سوريا الديمقراطية بالاحتفاظ بأسلحتها

تقرير: البنتاغون يبحث خطة تسمح لقوات سوريا الديمقراطية بالاحتفاظ بأسلحتهاتقرير: البنتاغون يبحث خطة تسمح لقوات سوريا الديمقراطية بالاحتفاظ بأسلحتها

الاتحاد برس:

يعمل قادة عسكريون امريكيون على خطة تسمح لقوات سوريا الديمقراطية- قسد (وحدات حماية الشعب) بالاحتفاظ بالأسلحة المقدمة لها من قبل الولايات المتحدة الامريكية، بعد سحب قواتها من سوريا.

واشارت وكالة ‹رويترز› اليوم السبت 29 كانون الاول/ ديسمبر، في تقرير لها الى «خطة» تتم دراستها داخل وزارة الدفاع الامريكية ‹البنتاغون›، قبل عرضها على البيت الأبيض كي يتخذ الرئيس دونالد ترامب القرار النهائي بصددها.

ونقلت الوكالة عن أحد المسؤولين الأمريكيين، إن واشنطن أبلغت (وحدات حماية الشعب) أنها ستزودها بالسلاح حتى انتهاء القتال ضد داعش، مضيفا أن «القتال لم ينتهي بعد، ولا يمكننا أن نبدأ في طلب إعادة السلاح».

ويحتفظ ‹البنتاغون› بسجلات الأسلحة التي زود (وحدات حماية الشعب) بها، ولكن مسؤولين امريكيين قالوا إن: تحديد أماكن كل هذه الأسلحة ستكون عملية «شبه مستحيلة»، فيما نقلت ‹رويترز› عن مسؤول آخر ان فكرة قدرتنا على استعادة الاسلحة “تتسم بالحمق لذلك سنتركها في مكانها”.

وقال شين روبرستون، المتحدث باسم ‹البنتاغون›، إن «التخطيط جار ويركز على تنفيذ انسحاب محكم ومنضبط للقوات في الوقت الذي يتم فيه اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لضمان سلامة جنودنا».

وحسب التقرير، يشمل اقتراح ترك الأسلحة الامريكية بحوزة (وحدات حماية الشعب) صواريخ مضادة للدروع والدبابات وقذائف مورتر، بهدف طمأنة «الحلفاء الكرد على أنه لن يتم التخلي عنهم».

ونوه التقرير الى ان تركيا تريد من واشنطن استعادة الاسلحة الامريكية المسلمة الى القوات الكردية، وفي حال تأكيد توصية القادة العسكريين الامريكيين، فان ذلك يؤدي إلى تعقيد خطة ترامب التي تسمح لتركيا بإنهاء القتال ضد تنظيم داعش في سوريا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *