الرئيسية / أخبار سوريا / قوات النظام تنتشر في مواقع كانت تنتشر فيها القوات الأمريكية بمنطقة منبج

قوات النظام تنتشر في مواقع كانت تنتشر فيها القوات الأمريكية بمنطقة منبج

قوات النظام تنتشر في مواقع كانت تنتشر فيها القوات الأمريكية بمنطقة منبجقوات النظام تنتشر في مواقع كانت تنتشر فيها القوات الأمريكية بمنطقة منبج

الاتحاد برس:

في اول تصريح لها بعد انتشار قوات النظام على خطوط التماس بين منبج والفصائل التركية بجرابلس شمال سوريا، اعلنت اليوم السبت 29 كانون الاول/ ديسمبر، 2018، وزارة الدفاع التركية، بأنها ستواصل جهودها حتى ترك آخر مسلح من مقاتلي (وحدات حماية الشعب) مدينة منبج.

وفي ذات الشأن، ادلى مجلس سوريا الديمقراطية- مسد بأول تصريح رسمي، قال فيه عضو المجلس سيهانوك ديبو لموقع xeber24 إن بيان (وحدات حماية الشعب) كان واضحاً بأن قيام جيش النظام بمنع الاحتلال التركي “واجبه الوطني”، وقال: “إن البيان ينّمُ عن مسؤولية ولا ينفصل عن الخطوة التي تأتي بعده”، في اشارة منه الى امكانية نشر قوات النظام على طول خط الحدود التركية بين الفرات ودجلة، في حال “امتلكت الأطراف السورية الارادة، خاصة سلطات النظام”، ولوحَ بأن “هذه الخطوة قد يلحقها خطوات لانهاء السيطرة التركية على عفرين وإدلب وبقية المناطق “.

ونوه عضو المجلس الرئاسي لـ “مسد” بأن الخطوة وضعت الجميع امام واجباتهم في الدفاع عن المنطقة بجميع مكوناتها .

وبالنسبة لانتشار قوات النظام في منبج، اكد المرصد السوري لحقوق الانسان، اليوم السبت انتشارها على خطوط التماس بين مناطق تواجد القوات والفصائل التركية من جهة، وقوات مجلس منبج العسكري وجيش الثوار من جهة أخرى، وان تعزيزات وصلت لقوات النظام امس الجمعة، لتحل في مواقع كانت تتمركز فيها قوات امريكية، الأمريكية انتشرت فيها قوات النظام، وسط مفاوضات مستمرة حول انتشار قوات النظام على طول الشريط الحدودي بين الأراضي السورية والجانب التركي شرق الفرات، لقطع الطريق امام هجوم تركي على المنطقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *