الرئيسية / أخبار سوريا / الجزائر تغلق حدودها الجنوبية في وجه السوريين وللإرهاب دوره أينما حل!!

الجزائر تغلق حدودها الجنوبية في وجه السوريين وللإرهاب دوره أينما حل!!

الجزائر تغلق حدودها الجنوبية في وجه السوريين وللإرهاب دوره أينما حل!!الجزائر تغلق حدودها الجنوبية في وجه السوريين وللإرهاب دوره أينما حل!!

الاتحاد برس:

عززت السلطات الجزائرية تواجد قواتها الامنية بالمناطق الصحراوية المعزولة، في جنوب وجنوب شرق البلاد، عقب انتشار جماعات متشددة قادمة من الحدود مع /ليبيا- مالي والنيجر/.

وقال حسن قاسمي المدير المسؤول عن سياسة الهجرة بوزارة الداخلية الجزائرية، ان بلاده “منعت جميع السوريين من الدخول اليها عبر حدودها الجنوبية مع مالي والنيجر”.

واضاف “قاسمي” في حديث لوكالة /رويترز/، يوم الأربعاء 2 كانون الثاني/ يناير، إن السوريين الذين يسعون إلى اللجوء في الجزائر بهذه الطريقة يشتبه بأنهم (إسلاميون متشددون وبأنهم ليسوا محل ترحيب).

ونوه المسؤول الجزائري الى اننا (استضفنا 50 ألف سوري فروا من الحرب الأهلية لأسباب إنسانية)، ولكن (لا يمكننا استقبال أعضاء جماعات مسلحة فارين من سوريا عندما يشكلون تهديدا أمنيا).

واشار الى ضبط نحو 100 عنصر وصلوا إلى الحدود الجنوبية بمساعدة مسلحين محليين في الأسابيع الماضية، وتم طردهم بعد تسللهم إلى البلاد، موضحا انهم هؤلاء قدموا من مطارات بـ “تركيا- الأردن-مصر- السودان- النيجر- مالي)، مستخدمين جوازات سفر سودانية مزورة، وشدد بالقول: “قطعا هذه شبكة إجرامية” مما يتطلب اليقظة وعدم السماح لهم بدخول الجزائر.

وكانت السلطات الجزائرية دخلت في التسعينات من القرن الماضي، في صراع مسلح مع تنظيمات ارهابية، ساقت الى حرب أهلية مدمرة- دموية استمرت سنوات عديدة، ثم تراجعت الحركات الجهادية، الا انها ما زالت تنشط في مواقع متفرقة بالمناطق النائية في البلاد، ومنذ ذاك الحين تتعاون الحكومة مع الولايات المتحدة بشكل وثيق على مكافحة الجماعات الارهابية في دول الساحل والصحراء غرب افريقيا.

يذكر ان النظام الحاكم بالجزائر، حافظ على علاقاته الوطيدة مع النظام السوري بعد تفجر الحرب الاهلية في 2011 فيها.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *