الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / ساكنو طهران يشتكون من رائحة كريهة تجتاح العاصمة الإيرانية

ساكنو طهران يشتكون من رائحة كريهة تجتاح العاصمة الإيرانية

ساكنو طهران يشتكون من رائحة كريهة تجتاح العاصمة الإيرانيةساكنو طهران يشتكون من رائحة كريهة تجتاح العاصمة الإيرانية

الاتحاد برس:

اشتكى الآلاف من سكان العاصمة الإيرانية طهران مؤخراً من “رائحة كريهة أشبه برائحة الكبريت” تجتاح مدينة طهران، حيث سخر بعضهم من الحادثة بالقول إنها “رائحة الفساد والقمع”، بينما حظيت الحادثة بتداول واسع في وسائل الإعلام المحلية وعلق مسؤولون محليون عليها أيضاً.

حيث نشرت مواقع إيرانية تقارير قالت فيها إن مسؤولين في المدينة عقدوا اجتماعات طارئة بعد تذمر الآلاف عبر وسائل التواصل الاجتماعي من “رائحة كريهة” و “شبيهة برائحة الكبريت”، وقال موقع “راديو مونت كارلو” إنه “لم يتسن حتى الآن تحديد مصدر الرائحة”، بينما ذكرت مصادر إن “أنبوب الصرف الصحي في ساحة الثورة قد يكون مصدر الرائحة”، إلا أن الناطق باسم إدارة الأزمات ببلدية طهران، سليم رزبهاني، نفى ذلك.

ومما زاد غضب ساكني العاصمة الإيرانية طهران كان تعليق نائب محافظ طهران الذي قال إنه “لا يوجد شيء مميز بالنسبة للرائحة”، وعلق أحدهم بتغريدة في موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلاً: “في حين أن الآلاف من الناس أكدوا انتشار الرائحة الكريهة، يصر المسؤولون على أنها لا شيء. وبذلك نعرف بأن كل ما ينكرونه هو في الواقع صحيح”، وانتقدت الصحفية بجريدة “قانون” ميرا قوريانيفار البيانات والتصريحات المتناقضة الصادرة عن المسؤولين المحليين مشيرةً إلى أنهم لا يأخذون القضية على محمل الجد.

وقالت قوريانيفار إن “أجهزة استشعار التلوث سجلت زيادة 40 نقطة في تلوث الهواء بعد اكتشاف الرائحة”، ووفقاً للبنك الدولي فإن العاصمة الإيرانية طهران تعتبر من أكثر المدن تلوثاً في العالم وغالباً ما تكون المدينة مغطاة بالدخان، ما دفع المدارس في العاصمة إلى الإغلاق في بعض الأحيان، بينما واصل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي السخرية من الظاهرة فقال أحدهم “هذه الرائحة موجودة هنا منذ 40 عاماً والآن فقط تم اكتشافها” في إشارة إلى الثورة التي قادها رجل الدين المتطرف الخميني.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *