الرئيسية / أخبار سوريا / ريف حلب: اتفاق بين وجهاء الاتارب وجبهة النصرة يفضي الى دخولها المدينة دون قتال

ريف حلب: اتفاق بين وجهاء الاتارب وجبهة النصرة يفضي الى دخولها المدينة دون قتال

ريف حلب: اتفاق بين وجهاء الاتارب وجبهة النصرة يفضي الى دخولها المدينة دون قتال 

الاتحاد برس: 

استقدمت جبهة /النصرة/، مساء امس السبت 5 كانون الثاني/ يناير، حشود عسكرية ضخمة، انتشرت في كافة الجهات بمحيط مدينة الاتارب بريف حلب الغربي، وبدأت بقصف المدينة برشاشات 23الثقيلة تمهيدا لاقتحامها.

الا ان وجهاء المدينة توصلوا الى اتفاق مع /النصرة/، على تسليمها وفق الشروط التالية:

١- حل فصيلي (ثوار الشام) و(بيارق الإسلام) وإبقاء سلاح الكتائب المرابطة على جبهات النظام

٢- تبعية مدينة الأتارب أمنياً وعسكرياً لل /النصرة/.

 ٣- تبعية مدينة الأتارب إدارياً وخدمياً لحكومة الإنقاذ

٤- عدم السماح لعناصر وقادات درع الفرات البقاء في مدينة الأتارب

٥- تضمن /النصرة/، تأمين عناصر (ثوار الشام وبيارق الإسلام) وعدم ملاحقتهم وتحويل القضايا الجنائية والدعاوي الخاصة للقضاء.

وقبل ذلك كان يتواجد في المدينة جنود للجيش التركي بالاضافة الى قوة  محلية تابعة لـ (مجلس محلي ) اسسه الاتراك، ونقل موقع “خبر نت24″، عن مصدر بالاتارب ان: المدينة خالية من مقرات الفصائل التركية “الجبهة الوطنية”، وأن القصف الذي أستخدم فيه جميع أنواع الأسلحة الثقيلة، إستهدف مواقع الجنود الاتراك ومسلحي (المجلس المحلي) المتمركزين في ناحية المدينة.

وكانت جبهة /النصرة/، شنت هجوما شاملا على حركة /نور الدين زنكي/، غربي حلب بداية الشهر الحالي، واستولت على اكثر من 20 بلدة وقرية اهمها (دارة عزة)، وتدخلت الجبهة /الوطنية/، لمؤازرة /الزنكي/، لتتسع رقعة “الحرب الفصائلية” الى أرياف حماة وإدلب وحلب، وسط ضحايا بين المدنيين تسبب بحركة نزوح، فيما الخسائر البشرية كبيرة في صفوف الجانبين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *