الرئيسية / أخبار سوريا / جبهة النصرة تواصل عدوانها على الفصائل رغم انتهاء معاركها مع الزنكي وتستولي على ثمانية قرى

جبهة النصرة تواصل عدوانها على الفصائل رغم انتهاء معاركها مع الزنكي وتستولي على ثمانية قرى

جبهة النصرة تواصل عدوانها على الفصائل رغم انتهاء معاركها مع الزنكي وتستولي على ثمانية قرىجبهة النصرة تواصل عدوانها على الفصائل رغم انتهاء معاركها مع الزنكي وتستولي على ثمانية قرى

الاتحاد برس:

واصلت جبهة النصرة اليوم الثلاثاء 8 كانون الثاني عملياتها العسكرية ضد فصائل “الجبهة الوطنية للتحرير”، رغم تمكن النصرة من إنهاء وجود حركة نور الدين الزنكي في ريف حلب الغربي بسيطرتها على مدينة الأتارب وما حولها يوم الأحد الماضي.

وتركزت “غزوات” النصرة اليوم في جبل شحشبو بريف إدلب وسهل الغاب بمحافظة حماة، حيث استولت على قرى وبلدات “كوكبا وراشا الجنوبية والشمالية والزنكار” في جبل شحشبو، وقرى وبلدات “الدقماق والزقوم والقاهرة وقليدين والعنكاوي” في سهل الغاب”، وأسرت النصرة خمسة عشر مقاتلاً من الجبهة الوطنية للتحرير بينهم القيادي “مرعي زينو”.

بينما استمرت المعارك في محيط قرى وبلدات “ترملا وسفوهن والنقير وعابدين وأرينبة كرسعة” بريف إدلب الجنوبي والتي تعرضت لقصف بالأسلحة من جانب جبهة النصرة، وتحاول جبهة النصرة فرض سيطرتها على كامل المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام في محافظة إدلب حيث حركت أمس أرتال نحو مدينتي أريحا ومعرة النعمان اللتان تعتبران من أهم المعاقل المتبقية تحت سيطرة الفصائل.

وفي حين تسوق النصرة الذرائع لخوض معاركها تلك وفي مقدمتها مشاركة ممثلين عن الفصائل في مسار آستانة، يرى مراقبون أن النصرة خير من قام بتطبيق مخرجات آستانة والتزمت به حرفياً، وعزز هؤلاء رأيهم بالقول إن “كل ما يحصل في المنطقة يحدث تحت أنظار القوات التركية التي تعتبر ضامناً لمسار آستانة ولتطبيق مخرجاته”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *