الرئيسية / أخبار سوريا / اجتماع عسكري تركي عند الحدود محوره وقف اطلاق النار ويبدو أن جبهة النصرة استثناء

اجتماع عسكري تركي عند الحدود محوره وقف اطلاق النار ويبدو أن جبهة النصرة استثناء

اجتماع عسكري تركي عند الحدود محوره وقف اطلاق النار ويبدو أن جبهة النصرة استثناء

الاتحاد برس: 

دفعت التطورات الميدانية الاخيرة في ريف حلب الغربي ومحافظة ادلب المجاورة، بعد سيطرة /جبهة النصرة/، على غالبية مساحة المنطقة، كبار ضابط الجيش التركي واستخباراته، الى عقد اجتماع في ولاية “هاتاي” قرب الحدود السورية، اليوم السبت 12 كانون الثاني/ يناير.

وحضر الاجتماع الى جانب وزير الدفاع  خلوصي اكار،  كل من (رئيس الأركان يشار غولر، قائد القوّات البرية أوميت دوندار، رئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان)، ، لمناقشة التطورات التي شهدتها إدلب بالأسابيع الأخيرة، وبذل الجهود للحفاظ على اتفاقية /سوتشي/، بين روسيا وتركيا  بخصوص”وقف إطلاق النار” بادلب، ونقلت وسائل اعلام تركية عن وزير الدفاع تأكيده على “استمرار التعاون الوثيق مع روسيا” في هذا الشأن.

من جانب اخر تواصل تركيا تعزيز قواتها على الحدود وفي مراكز انتشار جيشها بالشمال السوري، حيث دخل اليوم السبت رتل مؤلف من (آليات، مدرعات، جنود، قوات الكوماندوز)، معبر “خربة الجوز” لدعم نقطة  المراقبة التركية نواحي بلدة “اشتبرق” ريف إدلب الغربي. 

وفي  حين يؤكد الاتراك على “وقف إطلاق النار”ضد النظام، بينما لا مانع لديهم من اطلاقها من قبل جبهة النصرة على باقي الفصائل وتفكيكها، تستمر خروقات قوات النظام وملحقاته، مستهدفة نهار اليوم،  بالصواريخ  ريف ادلب الجنوبي، (جرجناز، قطرة، الحراكي، الغدفة)، اضافة الى قصف مدفعي على بلدات الريف الغربي (الناجية، مرعند)، دون وقوع خسائر بشرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *