الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / مرشحة للرئاسة الأمريكية مناهضة للاجئين خدمت في العراق برتبة رائد والتقت ببشار الأسد ودافعت عنه

مرشحة للرئاسة الأمريكية مناهضة للاجئين خدمت في العراق برتبة رائد والتقت ببشار الأسد ودافعت عنه

مرشحة للرئاسة الأمريكية مناهضة للاجئين خدمت في العراق برتبة رائد والتقت ببشار الأسد ودافعت عنه 

الاتحاد برس: 

قالت تولسي غابارد النائبة الأمريكية  عن الحزب الديمقراطي، في مقابلة مع “سي إن إن” سيتم بثها اليوم السبت انها: قررت الترشح  لمنصب الرئيس الامريكي في انتخابات 2020، وسوف تصدر بيانا رسميا خلال الأسبوع المقبل”.

وكتب موقع “ديلي بيست” الأمريكي، إن النائبة الشابة (37 عاما) هي “الديمقراطية المفضلة لدى بشار الأسد “، التي سبق لها أن دافعت عن نظامه، والتقت به بدمشق عام 2017 في رحلة ممولة من تيار باليمين المتطرف، واشار الموقع الى تعرض غابارد لانتقادات بسبب اللقاء. 

حيث ان ميولها السياسية الطموحة لا تتسق تماما مع توجهات الديمقراطيين ولا الجمهوريين، بل تنزع أحيانا إلى أقصى اليمين.

ونقلت وكالة /رويترز/، عن النائبة الديمقراطية التي خدمت برتبة رائد في العراق 2005، إن: حملتها ستركز بشكل رئيسي على “قضية الحرب والسلام”، مبررة دفاعها عن النظام السوري، بالخوف  من “خطر تكرار السيناريو العراقي أو الليبي في سوريا”، في حال سقوطه.

وفي 2015 صوتت المرشحة الرئاسية مع الجمهوريين لصالح قانون “التدقيق المشدد” الذي يمنع فعليا توطين اللاجئين السوريين في الولايات المتحدة، وهي النائبة الديمقراطية الاولى التي التقت ترامب بعد فوزه بالرئاسة، لتسلم منصب في ادارته وحين لم يحصل تحولت الى انتقاده.

الا انه رغم  الميول اليمينية للنائبة  غابارد عن هاواي، فقد دعمت السيناتور بيرني ساندرز، بتوجهاته اليسارية، في سعيه للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة عام 2016.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *