الرئيسية / أخبار سوريا / حسون ينسى تهديداته بالهجمات الانتحارية ويدعو لقمة دينية من أجل السلام!!!

حسون ينسى تهديداته بالهجمات الانتحارية ويدعو لقمة دينية من أجل السلام!!!

حسون ينسى تهديداته بالهجمات الانتحارية ويدعو لقمة دينية من أجل السلام!!!حسون ينسى تهديداته بالهجمات الانتحارية ويدعو لقمة دينية من أجل السلام!!!

الاتحاد برس:

أطلق مفتي النظام السوري، أحمد بدر الدين حسون، مقترحاً مثيراً للجدل بشأن إقامة “قمة دينية” في العاصمة الروسية موسكو تجمع رجال دين مسلمين ومسيحيين ويهوداً وبوذيين، وذلك “من أجل السلام” الذي تفتقده بلاده (سورية) منذ نحو سبع سنوات!

مقترح حسون جاء أثناء استقباله وفداً روسياً في العاصمة السورية دمشق برئاسة عضو هيئة الرئاسة في المجلس العام لحزب روسيا الموحدة (الحاكم) ديمتري سابلين، وكشف أن اقتراحه قدمه إلى بطريرك موسكو وعموم روسيا، البطريرك كيريل، وذلك في ظل الأزمة التي تشهدها الكنيسة الأرثوذوكسية بعد قرار بطريركية القسطنطينية بفصل مطرانية كييف عن بطريركية موسكو.

ولم يقف مقترح حسون على الفكرة العامة للقمة، بل إنه دعا إلى أن يكون شعارها “الدين هو مسألة سلام وليس الحرب والدمار”.

ويرى معارضون سوريون في المفتي “حسون” وجهاً من وجوه النظام السوري المسؤولة عن الحرب المشتعلة في البلاد منذ سنوات، واستغرب بعضهم جرأته على إطلاق مبادرةٍ من هذا النوع وهو المعروف بتهديده الصريح للدول الأوروبية بتنفيذ هجمات انتحارية “من قبل شباب على أرضها” وذلك في كلمته الشهيرة التي صرح بها في شهر تشرين الأول (أكتوبر) العام 2011.

وجاء في نص التهديد السابق لحسون ما يلي: “أقولها لكل أوروبا وأقولها لأميركا سنعد استشهاديين هم الآن عندكم إن قصفتم سوريا أو قصفتم لبنان، وبعد اليوم العين بالعين، والسن بالسن والبادئ أظلم وأنتم من ظلمتمونا”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *