الرئيسية / أخبار سوريا / شركات تركية مزيفة تبيع بترول عفرين الأخضر لدول اوروبية

شركات تركية مزيفة تبيع بترول عفرين الأخضر لدول اوروبية

شركات تركية مزيفة تبيع بترول عفرين الأخضر لدول اوروبية 

الاتحاد برس:

ذكر تقرير لصحيفة /publico/ الاسبانية ان الحكومة التركية تسعى من خلال شركات خاصة غير حكومة الدخول بطريقة غير قانونية إلى السوق الإسبانية لبيع زيتون عفرين، واضاف التقرير ان تركيا أسست شركات وتعاونيات لنقل وبيع آلاف الأطنان من زيت الزيتون المنتج من أشجار الزيتون بمنطقة عفرين السورية، حيث نهبت الفصائل التركية محصول الزيتون، ونقلته الى تركيا ليباع هناك بارخص الاثمان ليصار الى استخراج الزيت منه، وتصديره الى اوروبا على انه منتج تركي. 

وكشف التحقيق الصحفي الذي يستند على (وثائق خاصة) الى ان الحكومة التركية خططت لتصدير زيتون عفرين وكانت على وشك أن تقوم  بتسويقه من خلال وثائق مزورة على ان بلد المنشأ هو تركيا وليس عفرين السورية.

ويسمي اهالي عفرين زيت الزيتون بالـ / بالبترول الاخضر/ باعتباره قبل وقوع الغزو التركي كان مصدرا دخل وثراء غالبية سكان المنطقة.

وبعد الغزو عمدت  تركيا الى حرق واتلاف الاف الهكتارات من اشجار المنطقة، ثم  اطلقت يد فصائلها في بساتين الزيتون في عفرين، لتكتشف انها مصدر يدر ملايين الدولارات، فصادر المسلحون المحاصيل وتعانوا مع تركيا لنقل /بترول عفرين الاخضر/، الى اسواقها، عبر مدينة هاتاي التركية، وهناك يجري اعادة تغليفه مع تغيير بلد المنشأ من سوريا /عفرين الى تركيا/هاتاي على ان يتم بيعه إلى إسبانيا.

وسلطت الصحيفة الاسبانية الضوء على نقل اطنان من زيتون عفرين الى المانيا حيث يباع بـ 200 دولار فيما في عفرين يتم الاستيلاء عليه دون دفع دولار واحد، او يتم شرائه بثمن بخس وفق تسعيرة تفرضها الفصائل التركية وتقدر ب 25-30 دولار، هذا غير الضريبة الباهظة المفروضة على منتجي الزيتون  التي تكلف نصف كمية انتاجه.

 

وطالبت الصحيفة الحكومة الاسبانية بالتدخل لوقف هذه العملية التي ستوفر (للارهابيين) مبلغ 19 مليون يورو، سيستخدمونه للاستمرار في (انشطتهم الاجرامية)، وكذلك مطالبة تركيا بالكف عن انتهاكاتها في عفرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *