الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / إيرانيون يغردون للمرشد: كيف تدخل تويتر وأنت تحجبه

إيرانيون يغردون للمرشد: كيف تدخل تويتر وأنت تحجبه

إيرانيون يغردون للمرشد: كيف تدخل تويتر وأنت تحجبهإيرانيون يغردون للمرشد: كيف تدخل تويتر وأنت تحجبه

الاتحاد برس:

تكاد تكون كافة تطبيقات التراسل و مواقع التواصل الاجتماعي محجوبة في إيران، حيث تفرض سلطات النظام رقابة شديدة على شبكة الانترنت، لحرمان المواطنين الايرانيين من التواصل فيما بينهم ومع العالم، مخافة استخدام منصات التواصل لتنظيم احتجاجات ضد حكومة رجال الدين التي تسببت في تدهور معيشة الشعوب الايرانية.

الا ان الغريب في الامر هو ان جميع المسؤولين في الحكومة الايرانية يمتلكون حسابات في أهم مواقع التواصل الاجتماعي، بل يتفاعلون معها بحماسة، مغردين في تويتر، ومعلقين في فيسبوك، اثناء تناولهم قضايا محلية، او ردهم على زعماء الدول الاخرى.

حتى ان المرشد الاعلى علي خامنئي نفسه يعتبر اشهر المسؤولين الايرانيين المغردين على تويتر، وكانت آخر تغريدة له في الـ 9 يناير الجاري، اشار فيها الى “الأعداء الذين يحاولون عبر بث الإشاعات وتوجيه التهم خلق صراع بين الجماهير ولكن لن ينجحوا”، مضيفا “على الشباب أن يحولوا الإنترنت إلى أداة ليضربوا على أفواه العدو”.

ودفعت هذه المفارقة بالمعارضين ليغردوا للمرشد الاعلى تغريدات ناقدة لاذعة وتساؤلات موجهة للولي الفقيه شخصيا “كيف دخلت تويتر وهو محجوب في إيران، وما هو نوع البروكسي “VPN” الذي تستخدمه لكسر الحجب؟”.

وغرد رسول بناهي للمرشد متهكما “لا تكن قلقا سيد خامنئي لأننا جميعا نجتاز الحجب وندخل الإنترنت بواسطة بروكسي من صنع العدو ونضرب العدو على فمه”!.

اما المغرد حسين رحمانيان فقد اقسم بالله انه “لم يبق لنا شيء يذكر نتيجة للغلاء والضغوط، والأسعار أصبحت ثلاثة أضعاف”، وصدح العشرات في اذن الولي الفقيه بتغريدات مضمونها “لا نبحث عن العدو في الخارج بل عدونا في الداخل وأنت العدو”.

الا ان مغرد باسم مستعار/جان لاك/ اطلق للمرشد تغريدة قوية اشار فيها الى انه “لا يمكن تحاوز الحجب بالذكاء، بل يلزم بروكسي”، مشيرا اليه “أنت تحجب الفضاء الافتراضي عن الناس ولكن عندما تفقد الأجواء تأمر جيشك السايبري أن يستخدم بروكسي ويسرع إلى هذا الفضاء ويقوم بتصرفاته الوحشية الافتراضية، أنتم خسرتم وانفضحت تناقضاتكم”.