الرئيسية / أخبار سوريا / مقتل أحد عناصر فيلق الشام تحت التعذيب في سجون الفيلق بعد أيام من اختطافه في عفرين!!!

مقتل أحد عناصر فيلق الشام تحت التعذيب في سجون الفيلق بعد أيام من اختطافه في عفرين!!!

مقتل أحد عناصر فيلق الشام تحت التعذيب في سجون الفيلق بعد أيام من اختطافه في عفرين!!!مقتل أحد عناصر فيلق الشام تحت التعذيب في سجون الفيلق بعد أيام من اختطافه في عفرين!!!

الاتحاد برس:

سلمت القوة الأمنية لفصيل فيلق الشام التابع لجماعة الإخوان المسلمين يوم الاثنين 21 كانون الثاني (يناير) جثة المقاتل لدى الفيلق “محمد بن إحسان العتر” بعد أيام من اختطافه من قبل القوة الأمنية للفيلق بمنطقة عفرين في محافظة حلب.

وقال مسؤول المكتب الشرعي في فيلق الشام “عمر حذيفة” بمنشور عبر تطبيق “تيليغرام” إن “الحادثة جريمة كبيرة ولا يمكن السكوت عنها”، وأضاف أن القضية تمت إحالتها “إلى المكتب الشرعي للتحقيق فيها وتبيان حقيقة الأمر والمتورطين بالحادثة”.

وأصدر الفيلق أمراً إدارياً قضى بإعفاء “أحمد الحسن الملقب أبو عبد الله من إدارة المكتب الأمني لقطاع الشمال، وتكليف النقيب يوسف الحمود بتسيير الأمور الأمنية في القطاع حتى إشعار آخر”، في حين أفادت مصادر مطلعة لشبكة الاتحاد برس أن القوة الأمنية التي سلمت جثة الشاب “محمد العتر” هددت زوجته وذويه إن قاموا بنشر خبر وفاته تحت التعذيب أو إن قاموا بنشر أي صورة له بعد تسليم جثته!

وقال ناشطون إن قيادات فيلق الشام حاولت إخفاء القضية وزعمت أن على الشاب المغدور “قضية سلاح وتعاطي مخدرات وأن لديه أمراضٍ مزمنة” وأن ذلك ما أدى إلى وفاته، وأكد مقربون من الشاب “محمد العتر” أن للقضية أبعاد أخرى، إذ كان “الشاهد على جريمة اغتيال محمد أبو جميل التي وقعت قبل 10 أيام والمتابع الوحيد لها”.

وأوضحت المصادر أن “محمد العتر” المولود في مدينة القصير بريف حمص الجنوبي، تمت تصفيته في سجون مجموعة “خلدون مدور” من أجل “طي قضية اغتيال محمد أبو جميل”، وأضافت أن المقر الذي جرت فيه عملية التصفية يقع في بلدة ميدان إكبس قرب الحدود التركية، وأشارت المصادر إلى أن والد “محمد العتر” وشقيقه الأكبر سبق أن قتلا بقصف لقوات النظام السوري على مدينة القصير بريف حمص الجنوبي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *