الرئيسية / أخبار سوريا / تطبيق أندرويد صممه مهندسان سوريان لحل أزمة الغاز وتنظيم تسليمه للمواطنين

تطبيق أندرويد صممه مهندسان سوريان لحل أزمة الغاز وتنظيم تسليمه للمواطنين

تطبيق أندرويد صممه مهندسان سوريان لحل أزمة الغاز وتنظيم تسليمه للمواطنينتطبيق أندرويد صممه مهندسان سوريان لحل أزمة الغاز وتنظيم تسليمه للمواطنين

الاتحاد برس:

تشهد المناطق السورية الخاضعة للنظام، ازمة خانقة في توفير الغاز المنزلي منذ شهرين، في ظل فشل حكومته بتوزيع عادل للقليل المتوفر من المادة، نتيجة التلاعب بعمليات التوزيع والمحسوبيات، ما دفع ذلك بمهندسين سوريين من اللاذقية الى تصميم تطبيق يعمل على نظام /اندرويد/ ينظم ويسهل توزيع مادة الغاز على الاهالي.

حيث كلف مجلس بلدية قرية /مشقيتا/ بريف اللاذقية، عضو المجلس المهندس أحمد غُصون، بمهمة تنظيم توزيع الغاز في القرية، فقام المهندس بالحصول على مواعيد التوزيع من أصحاب رخص الغاز، وإدخل البيانات على الحاسب، واستلم من الموزعين أسماء المواطنين المسجَّلين لديهم لاستلام اسطوانات الغاز، ثم استخدم برنامج /اكسل/ لجدولة و فرز الأسماء وفق ثبوتيات دفاتر العائلة لأرشفة بيانات كل مواطن، ما يسهل العودة الى الارشيف في أي وقت، وضبط عملية التسجيل وتنظيم الأدوار، دون الاضطرار للانتظار طويل وسط الظروف الجوية السيئة.

ثم أكمل المهندس أحمد دوه جي من القرية نفسها، مهمة زميله /غصّون/، ذلك بتصميم برنامج يعمل على أجهزة /اندرويد/، فنقل البيانات المؤرشفة إلى التطبيق، وجعل آلية العمل عليه بسيطة وسهلة، وفق خيارات مقسمة بشكل واضح.

حيث يتم تحديد العائلات التي استلمت اسطوانات الغازعدة مرات، منعاً لمحاولات الاستغلال ولضمان حق جميع الأهالي بالحصول على مادة الغاز بشكل عادل.

حول التجربة اكد /غصّون/ لموقع “داماس بوست” على الاستمرار فيها، مشيرا الى ان التطبيق لا يتوقف على تنظيم استلام مادة الغاز فقط، إنما معدّ للتطوير ليشمل أكثر من قطاع، موضحا ان هناك من هو معتاد على الفوضى في استلام اسطوانته.

بدوره تمنى /دوه جي/، دعما من جهة حكومية مسؤولة للوصول إلى حلول تخدم المواطن، “عوضاً عن إجراءات أثبتت فشلها مراراً”، كأن تعمل سلطات النظام بالتطبيق لتوزيع الغاز على المواطنين.

وامتدح اهالي القرية عمل المهندسين، مؤكدين أن التطبيق منع المحسوبيات والتحايل، حيث كشف البرنامج اشخاص استلموا اسطواناتهم وعادوا بنفس اليوم ليستلموا من جديد وتم منعهم, لتوزع الشحنة الجدية على عائلات لم تستلم مخصصاتها منذ أكثر من أسبوعين.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *