الرئيسية / أخبار سوريا / انهيار مبنى سكني بحي صلاح الدين في حلب وعدد كبير من الضحايا.. من المسؤول؟

انهيار مبنى سكني بحي صلاح الدين في حلب وعدد كبير من الضحايا.. من المسؤول؟

انهيار مبنى سكني بحي صلاح الدين في حلب وعدد كبير من الضحايا.. من المسؤول؟انهيار مبنى سكني بحي صلاح الدين في حلب وعدد كبير من الضحايا.. من المسؤول؟

الاتحاد برس:

توفي أحد عشر شخصاً اليوم السبت 2 شباط (فبراير) جراء انهيار مبنى سكني في حي صلاح الدين بمدينة حلب، وأفاد ناشطون أن الضحايا هم أفراد عائلتين كانتا تقطنان المبنى المنكوب وقال الدفاع المدني إن شخصاً واحداً تم انتشاله حياً من بين ركام المبنى وقد تم إخلاء المباني المجاورة أيضاً.

ووقعت الحادثة في الساعة السادسة صباح اليوم السبت في منطقة “أرض الناصر” بحي صلاح الدين شرقي مدينة حلب، أحد الأحياء التي سيطرت عليها قوات النظام بعد انسحاب قوات المعارضة من أحياء حلب الشرقية أواخر العام 2016.

ولا تعتبر هذه الحادثة الأولى من نوعها في مدينة حلب، إذ شهد الشهر الماضي وفاة أربعة أشخاص من عائلة واحدة وسيدة مسنة في حي الصالحين جراء انهيار مبنى سكني، بينما شهد العام الماضي حادثة مقتل “عامل جرّافة” أثناء عمله في رفع الأنقاض حيث انهار مبنى على جرافته ما أدى لوفاته، وسبق ذلك انهيار مبنى في حي كرم الجبل أدى لوفاة أربعة أشخاص أيضاً.

وعزا متابعون هذه الحوادث إلى ما تعرضت الأحياء الشرقية في مدينة حلب من قصف متواصل استمر طيلة فترة سيطرة قوات المعارضة عليها بين عامي 2013 و 2016 من قبل قوات النظام بشتى أنواع القذائف وفي مقدمتها البراميل المتفجرة، حيث تسبب ذلك في انهيار العديد من الأبنية وتضرر ما تبقى منها بشكل كبير.

ورغم مضي نحو ثلاث سنوات من سيطرة قوات النظام على هذه الأحياء فإن الحال في الأحياء الشرقية لمدينة حلب لم يختلف كثيراً، فما زالت “خطط الترميم” حبراً على ورق وما زالت مئات العائلات تقطن أبنية تصنفها الجهات الخدمية على أنها أبنية “آيلة إلى السقوط”!

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *