الرئيسية / أخبار سوريا / رئيس بلدية لبنانية يطالب سلطات بلاده بالاقتصاص لضحايا اعتداء مسلح على مخيم للاجئين السوريين

رئيس بلدية لبنانية يطالب سلطات بلاده بالاقتصاص لضحايا اعتداء مسلح على مخيم للاجئين السوريين

رئيس بلدية لبنانية يطالب سلطات بلاده بالاقتصاص لضحايا اعتداء مسلح على مخيم للاجئين السوريينرئيس بلدية لبنانية يطالب سلطات بلاده بالاقتصاص لضحايا اعتداء مسلح على مخيم للاجئين السوريين

الاتحاد برس:

طالب رئيس بلدية الغزيلة في قضاء عكار بمحافظة الشمال في لبنان، محمد الأسعد، سلطات بلاده بـ “الاقتصاص من المعتدين الذين هاجموا بالعصي والسكاكين وبإطلاق النار على سكان” مخيم للاجئين السوريين قرب البلدة، داعياً إلى أن تتولى الأجهزة الأمنية “الموضوع بوضع يدها عليه”، مؤكداً أن ما جرى هو مطالبة قاطني المخيم “سائقي الآليات (في ورشة لإحدى الشركات) القيادة بهدوء على الطريق المحاذي للمخيم منعاً لصدم الأطفال”.

وجاءت تصريحات رئيس البلدية في حديث للوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، وكشفت الوكالة أن ستة سوريين أصيبوا بإطلاق نار على مخيمهم وذلك في الإشكال الذي وقع عقب “خلفية صدم سيارة شحن صغيرة (بيك أب) لطفلة سورية على الطريق” القريب من المخيم، حيث تم نقل المصابين إلى “مستشفى الدكتور عبدالله الراسي الحكومي للمعالجة”.

وسارعت الأجهزة الأمنية بالحضور إلى مكان الحادث وباشرت التحقيقات والتعقبات بحق المعتدين تمهيداً لتوقيفهم وجلاء كامل ملابسات الحادثة؛ ووفقاً لصحيفة النهار اللبنانية فإن “الأسعد” كشف أن من نفذ الاعتداء هم من عمال إحدى الورشات التابعة لشركة “الهومان”، حيث تنفذ الورشة مشروعاً في البلدة، بينما نفى أحد مسؤولي الورشة ذلك قائلاً إن “الإشكال حصل بين سكان المخيم وركاب سيارتين رباعية الدفع كانتا تعبران الطريق ولا علاقة لها بالشركة لا من قريب ولا من بعيد وعمال الشركة كانوا مجرد شهود على ما حصل”.

وشهد الشهر الماضي اعتداءات متكررة على مخيمات ومصالح يملكها اللاجئون السوريون في لبنان، لعل أبرزها ما تعرضت له المحال التجارية والممتلكات الخاصة التي يمتلكها لاجئون سوريون في بلدة عرسال بقضاء بعلبك في محافظة بعلبك – الهرمل شمالي لبنان، حيث سارعت السلطات المحلية أيضاً إلى تعقب المتورطين في الحادثة والقبض عليهم، بينما أصدر عدد من أبناء البلدة بياناً مشتركاً أدانوا فيه ذلك الاعتداء مشددين على أهمية “العلاقات الأخوية بين اللاجئين السوريين والمواطنين اللبنانيين”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *