الرئيسية / أخبار سوريا / مقتل شاب حمصي تحت التعذيب في معتقلات الفصائل التركية

مقتل شاب حمصي تحت التعذيب في معتقلات الفصائل التركية

مقتل شاب حمصي تحت التعذيب في معتقلات الفصائل التركيةمقتل شاب حمصي تحت التعذيب في معتقلات الفصائل التركية

الاتحاد برس:

تداول ناشطون تسجيلًا وصورا، لجثة شاب تم قتله تحت التعذيب، اليوم الاثنين 4 من شباط/ فبراير، وقالت صفحات محلية ان الشاب فَقَدَ حياته في معتقلات الفصائل التركية المسيطرة على جرابلس شمال شرق حلب.

وينحدر الشاب /مهند دياب القاسم/ من بلدة (طلف) بمنطقة الحولة بين ريف حماة الجنوبي و ريف حمص الشمالي وكان يعمل مَخبري “:مساعد طبيب”.

وذكر الصحفي /أحمد عبارة/، الموجود في ريف حلب الشمالي، وهو من أقرباء الضحية، أن مهند اعتقل من قبل الشرطة العسكرية التابعة للفصائل، على حاجز “عون الدادات” أثناء قدومه من ريف حمص الشمالي، في 21 من كانون الثاني الماضي، ثم سلمت جثه لذويه في 1 من شباط الحالي، وتظهر التسجيلات اثار التعذيب على الجثة بوضوح.

وذكر موقع /مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا/، ان حالات الاعتداء على المدنيين واعتقالهم وتعذيبهم حتى الموت، في سجون الفصائل التركية تتكرر، وتم توثيق 14 حالة وفاة تحت التعذيب، اخرها مقتل الشاب /محمد سعيد العتر/، من مدينة القصير بريف حمص على يد اللجنة الأمنية في فصيل “فيلق الشام” في ريف حلب، كما تعرض الناشط الإعلامي /بلال سريول/ للتعذيب، اثناء توقيفه من قبل فصيل “السلطان مراد” في عفرين، كانون الأول الماضي. 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *