الرئيسية / أخبار سوريا / بالفيديو: إن استغربت “إدمان شم الشعلة” فإليك حالات أغرب من “إدمانات الشم” الأخرى في سورية

بالفيديو: إن استغربت “إدمان شم الشعلة” فإليك حالات أغرب من “إدمانات الشم” الأخرى في سورية

بالفيديو: إن استغربت "إدمان شم الشعلة" فإليك حالات أغرب من "إدمانات الشم" الأخرى في سوريةبالفيديو: إن استغربت “إدمان شم الشعلة” فإليك حالات أغرب من “إدمانات الشم” الأخرى في سورية

الاتحاد برس:

انتشرت خلال الشهرين الماضيين تسجيلات كثيرة تتناول قضية “إدمان شم الشعلة” لدى الأطفال السوريين، وبشكل خاص في مناطق سيطرة قوات النظام وتحديداً في العاصمة دمشق، حيث اتسعت تلك الظاهرة كثيراً مع ازدياد أعداد الأطفال المشردين بعد سنوات الحرب الطويلة، ورغم أن الظاهرة ليست جديدة ولكنها كانت محدودةً جداً في السنوات السابقة للعقد الحالي، إذ كان مدمنو تلك العادة الغريبة يمارسونها في أماكن مغلقة بعيداً عن أعين الناس، بينما تحولت في الآونة الأخيرة إلى “ظاهرة وقحة” يمارسها المدمنون في الحدائق العامة وعلى مرأى الجميع!

ودفع الانتشار الكبير للتسجيلات التي وثقت تلك الحالة وسائل الإعلام المحلية إلى ملاحقتها وكشف خباياها وأسبابها، وذلك ما أوصل القضية إلى طريق “المكافحة” فتم إطلاق أكثر من حملة من أجل “الإمساك” بالأطفال المدمنين وإيداعهم لدى دور الرعاية من أجل معالجتهم، في حين كشفت مساعي بعض الفرق التطوعية والجمعيات المحلية في الكشف عن المزيد من العادات الغريبة، والتي كان الأطفال المشردون ضحيتها في غالب الأحيان.

ووفقاً لتصريح مسؤولة “محور التوعية وملف الإدمان” في “فريق سيار” التطوعي، كنانة الدبس، لبرنامج إذاعي على محطة “المدينة إف إم” المحلية، فإن الجولات الميدانية أدت إلى الكشف عن أنواع غريبة من الإدمان مثل “تخمير الجرابات” و “حرق الصراصير”، وأوضحت الدبس أن الأطفال المشردين الذين يمارسون هذه العادات كانوا أكثر ضمن قاطني المحافظات الأخرى (غير العاصمة دمشق)، وشرحت بأنهم يعمدون إلى “تخمير الجرابات وشمها لاحقاً، ويقومون أيضاً بجمع الصراصير من الحدائق التي يعيشون فيها ثم يحرقونها ويشمون رائحة الحرق”!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *