الرئيسية / أخبار سوريا / سيروان البارزاني: المنطقة الآمنة ستكون منطقة حرب في سورية اذا دخلها الارهابيون الموالون لتركيا

سيروان البارزاني: المنطقة الآمنة ستكون منطقة حرب في سورية اذا دخلها الارهابيون الموالون لتركيا

سيروان البارزاني: المنطقة الآمنة ستكون منطقة حرب في سورية اذا دخلها الارهابيون الموالون لتركيا

الاتحاد برس: 

تناول القيادي في قوات بيشمركة اقليم كردستان- العراق، سيروان بارزاني، مسالة بناء منطقة آمنة في المنطقة الكردية- سوريا، قائلا: “إذا كان المقاتلون الموالون لتركيا والإرهابيين الذين يتبعون لأردوغان سيكونون هناك، فإنهم سيقاتلون من أجل الأرض”, مضيفا إنها لن تكون منطقة آمنة، بل “منطقة حرب” بسوريا. 

وتطرق المسؤول الكردي في حوار مع موقع الجزيرة /الانكليزي/، الى مسألة المنطقة الآمنة، موضحا بأنها ستكون منطقة حرب في حال لو دخلت إليها تركيا مع الفصائل التابعة لها، و(التنظيمات الارهابية الموالية لأردوغان). 

كذلك دعا سيروان البرزاني, الولايات المتحدة بعدم الانسحاب من سوريا، لوجود خلايا نشطة لتنظيم  داعش في العديد من المناطق, حيث تشهد اراضي الاقليم بالمناطق المتنازع مع بغداد هجمات يومية.

هذا وتعطي تصريحات المسؤول الكردي، انطباعا مغايرا حول ما اشيع عن توصل وفد للائتلاف السوري المعارض الى تفاهمات مع قيادة كردستان، حول المنطقة الآمنة بالمنطقة الكردية- سوريا، اثناء زيارته الاخيرة الى عاصمة الاقليم هولير/ اربيل.

في شأن ذات صلة دعا الميجور جنرال جبار ياور، الأمين العام لوزارة البيشمركة، الولايات المتحدة الى البقاء في كل من العراق وسوريا، ونفى عمل قوات (بيشمركة الاقليم) مع قوات (بيشمركة روزآفا)، والاخيرة هيكل عسكري مكون من ابناء المنطقة الكردية في شرق سوريا، متواجدة حاليا على ارض اقليم كوردستان، وسط احاديث عن دخولها الى سوريا للمساهمة في حماية المنطقة الآمنة التي يجري الحديث عنها.