الرئيسية / أخبار سوريا / روسيا والنظام بصدد فتح ممرات إنسانية للخارجين من مخيم الركبان قريبا

روسيا والنظام بصدد فتح ممرات إنسانية للخارجين من مخيم الركبان قريبا

روسيا والنظام بصدد فتح ممرات إنسانية للخارجين من مخيم الركبان قريباروسيا والنظام بصدد فتح ممرات إنسانية للخارجين من مخيم الركبان قريبا

الاتحاد برس:

اعلن الجانب الروسي والنظام السوري، عن فتح معابر إنسانية لخروج النازحين السوريين من مخيم “الركبان” بمنطقة البادية جنوب شرقي سوريا، وأشار بيان مشترك للهيئتين التنسيقيتين المشتركتين بين الجانبين، المعنيتين بعودة المهجرين، إلى أن حكومة النظام بالتعاون مع موسكو، اتخذت قرارا بفتح معبرين إنسانيين على حدود منطقة ( 55 كم)، الخاضعة للقوات الامريكية.

واوضح البيان ان المعابر ستفتتح في 19 شباط/ فبراير الجاري، في بلدتي “جليب” و”جبل الغراب”، على ان تقام مراكز لتسهيل الخروج الطوعي والآمن للنازحين إلى مناطق إقامة حسب اختيارهم.

حيث ستتولى القوات الامنية للنظام، والشرطة العسكرية الروسية، مسؤولية ضمان سلامة النازحين، ومرافقتهم إلى أماكن الإقامة الجديدة، وفق ما ورد في البيان، مضيفا ان مراكز الاستقبال ستعمل اعتبارا من الساعة الـ 9 من صباح الثلاثاء القادم، على مدار 24 ساعة.

كما اوضح الجانبان انه سيتم استقبال جميع السوريين، بمن فيهم الذين فقدوا وثائقهم الثبوتية، كذلك ستوفر المراكز المساعدات والمستلزمات الأساسية للوافدين إليها.

وجاء في البيان أن قوافل المساعدات الانسانية التي وصلت “الركبان” مؤخرا، لا تمثل حلا مناسبا لمعاناة النازحين، مشيرا الى استيلاء المسلحين (المدعومين من واشنطن) على معظم المساعدات التي تم إدخالها إلى المخيم، وحث الهيئات الأممية، على الانخراط في هذه العملية الإنسانية، داعيا الأمريكيين لإبداء حسن النية لتحقيق مصلحة السوريين المنكوبين.

في شأن متصل قال إيغور كوناشينكوف، المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، أن الوزارة ستنشئ، مراكز إيواء مؤقت للنازحين من المخيم، مشيرا إلى أن موظفي المنظمات الإنسانية الدولية، عاينوا الأوضاع “المرعبة” التي يمر بها المخيم، معتبرا أن “حجم المساعدات رغم ضخامته” لا يغطي معاناة النازحين.

وأدعى كوناشينكوف: “أن النازحين، اكدوا خلال استطلاع رأي أجراه معهم الهلال الأحمر العائد للنظام السوري، أن “غالبيتهم محتجزون في الركبان من قبل مسلحين مدعومين من واشنطن”، مضيفا ان سكان المخيم كانوا يعتقدون أنهم لا يستطيعون العودة الآمنة إلى مواقع إقامتهم السابقة، مؤكدا استعداد موسكو والنظام على فصل النازحين عن المسلحين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *