الرئيسية / أخبار سوريا / معبران إنسانيان إلى مخيم الركبان وشعبان تتهم أمريكا بمساعدة داعش في التنف

معبران إنسانيان إلى مخيم الركبان وشعبان تتهم أمريكا بمساعدة داعش في التنف

معبران إنسانيان إلى مخيم الركبان وشعبان تتهم أمريكا بمساعدة داعش في التنفمعبران إنسانيان إلى مخيم الركبان وشعبان تتهم أمريكا بمساعدة داعش في التنف

الاتحاد برس:

قال رئيس المركز الوطني الروسي في قاعدة حميميم الجوية اليوم الثلاثاء 19 شباط (فبراير) إن “معبرين إنسانيين افتُتحا لتأمين خروج المدنيين من مخيم الركبان” للنازحين السوريين في البادية السورية، وأوضحت مصادر محلية أن المعبرين يقعان في بلدتي “جليب وجبل الغراب”، وذلك بعدما أعلنت وزارة الدفاع الروسية الأسبوع الماضي عزمها افتتاح معابر إنسانية في المخيم الذي يعيش سكانه ظروفاً صعبةً.

وكانت الأمم المتحدة قد قرعت مراراً ناقوس الخطر بسبب الأوضاع الصعبة لقاطني مخيم الركبان وقالت إن تلك الظروف أودت بحياة نحو أربعين شخصاً خلال أربعينية الشتاء، فبعضهم قضى نتيجة البرد والصقيع وبعضهم توفي جراء نقص الغذاء والدواء، وصرح ميزينتسيف أن “هذه الخطوة تمليها الحاجة الملحة لحل مشاكل اللاجئين في الركبان، لأنهم ما زالوا يعيشون في ظروف مروّعة، رغم وصول قافلتين إنسانيتين تحت إشراف إدارة الأمم المتحدة إلى المخيم”.

من جانبها، المستشارة الإعلامية لرئيس النظام السوري، بثينة شعبان، قالت في مقابلة تلفزيونية على قناة “روسيا اليوم”، اليوم الثلاثاء إن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ساعدت تنظيم داعش في منطقة البادية عبر قاعدتها في منطقة التنف، وذلك خلال المواجهات ضد قوات النظام، واستطردت بالقول إن النظام “وحلفاؤه يحاربون الإرهاب فعلاً” وأن “الولايات المتحدة وحلفاؤها يتخذون محاربة الإرهاب ذريعة لشن حروب على الدول لنهب ثرواتها”.

وفيما يتعلق بالإدارة الذاتية الكردية في الشمال والشمال الشرقي من سورية قالت شعبان إن النظام السوري “مستعد للحوار مع من يتفق معه من الكرد في الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وسيادة الدولة” حسب تعبيرها!!!

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *