الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / ترامب يمنع ابنة دبلوماسي يمني التحقت بداعش من العودة لامريكا

ترامب يمنع ابنة دبلوماسي يمني التحقت بداعش من العودة لامريكا

ترامب يمنع ابنة دبلوماسي يمني التحقت بداعش من العودة لامريكاترامب يمنع ابنة دبلوماسي يمني التحقت بداعش من العودة لامريكا

الاتحاد برس:

اطلق الرئيس الامريكي دونالد ترامب، تغريدة على تويتر، اوضح فيها انه أعطى تعليمات إلى وزير الخارجية، مايك بومبيو، بعدم السماح لـ (هدى مثنى) بالعودة إلى الولايات المتحدة، موضحا إن “المرأة التي غادرت البلاد، لتعمل في الدعاية لتنظيم الدولة الإسلامية، لن يسمح لها بالعودة إلى البلاد”.

بدوره اكد الوزير بومبيو إن (مثنى) البالغة من العمر 24 عاما، ليست أمريكية، ولن يسمح لها بدخول البلاد، كونها لا تملك جواز سفر صالح، كما لا يحق لها الحصول على جواز جديد او تاشيرة دخول، وكانت الفتاة التحقت بالتنظيم في سوريا، وهي في سن الـ 20.

وقال حسن شبلي، محامي عائلة (مثنى)، في تصريح لـ بي بي سي ، إن ابنتهم تحمل الجنسية الامريكية، وهي من مواليد /هكنسيك/ ولاية نيوجيرسي، مشيرا الى ان ترامب “يناقض نفسه” عندما يطلب من الدول الأوروبية استقبال عناصر لداعش يحملون جنسيتها، ثم “يحاول التلاعب” عندما يتعلق الأمر بحملة الجنسية الأمريكية ممن انخرطوا في التنظيم، موضحا ان الادارة الامريكية تواصل سحب الجنسية من هؤلاء “دون وجه حق”.

وتقول هدى إنها حصلت على جواز سفر امريكي، قبل سفرها إلى تركيا، حيث دخلت من هناك الى سوريا، واشارت صحيفة نيويورك تايمز أنها ظهرت في صور فيديو لتنظيم داعش وهي تحمل جواز أمريكي.

وترتكز الإدارة الأمركية في موقفها من الجنسية، على أن والد (هدى) دبلوماسي يمني، وان اطفال الدبلوماسيين الاجانب الذين يولدون على الاراضي الامريكية لا يحصلون على الجنسية بصفة آلية، ويقول محامي الفتاة انها ولدت بعدما تخلى والدها عن الوظيفة الدبلوماسية.

هذا وابدت (هدى)، الندم على انضمامها لداعش، وطالبت بالصفح جراء نشرها مقاطع فيديو للدعاية للتنظيم، ويعتقد أنها سلمت نفسها للقوات الكردية، وتعيش مع طفلها عمره 18 شهرا، في مخيم شمالي سوريا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *