الرئيسية / أخبار سوريا / حدث في حلب.. إقالة مدير المشفى الجامعي لنقله ممرضة مدعومة

حدث في حلب.. إقالة مدير المشفى الجامعي لنقله ممرضة مدعومة

حدث في حلب.. إقالة مدير المشفى الجامعي لنقله ممرضة مدعومةحدث في حلب.. إقالة مدير المشفى الجامعي لنقله ممرضة مدعومة

الاتحاد برس:

نشر الدكتور “علي سريو” اليوم الجمعة 22 شباط (فبراير) عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي السبب الذي قاد إلى إقالته من منصبه مديراً للمشفى الجامعي في مدينة حلب، كبرى المدن السورية، وهو المنصب الذي يشغله منذ مطلع شهر أيلول (سبتمبر) من العام الماضي، أي أنه بالكاد أكمل خمسة أشهر!

وبدأ “سريو” منشوره بالثناء على كل من وزير التعليم العالي السابق في حكومة النظام ورئيس الحكومة، معتبراً تكليفه بإدارة مشفى حلب الجامعي “جرأة” وذلك لعدم التزامه “بأي توجه سياسي”، ليقول إن “رئيس الحكومة (عماد خميس) وبنفس الجرأة وافق على اقتراح وزير التعليم العالي الحالي بإعفاء (سريو) من المهمة”.

وتابع “سريو” المنشور متحدثاً عن سبب إعفائه من إدارة مشفى حلب الجامعي قال إنه “بخصوص نقل إحدى الممرضات من مشفانا إلى خارج المحافظة”، وأوضح أن سبب رفضه الإبقاء على تلك الممرضة في ملاك المشفى الجامعي “لم يكن المساس بهيبة الوزير”، وكشف أنه قدم تبريراً مفاده أن سبب نقلها “حاجة المشفى الماسة (الذي نقلت إليه) للممرضات”.

وذكر أن المشفى الذي نقلت إليه تلك الممرضة “كانت تمر العديد من الليالي يبقى فيها عشرات المرضى من الأطفال أو الكبار دون أي ممرضة مؤهلة”، وكشف أن شعوراً كان يخالجه بأن “القرار سيتخذ لا محالة”؛ وأوضح ناشطون محليون أن تلك الممرضة كانت “مدعومةً” واستغرب أن تصل جهة دعمها إلى رئيس الحكومة شخصياً، في حين أشار بعضهم الآخر إلى وجود احتمالات أخرى وراء تلك الإقالة ولو كانت الذريعة “نقل الممرضة المدعومة”.

لمن يشعر بالفضول …. أقول لقد تحلًى السيد وزير التعليم العالي السابق والسيد رئيس الحكومة بالجرأة عندما تم إتخاذ القرار…

Posted by Ali Serio on Thursday, February 21, 2019

إذ سبق أن نشر “سريو” على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك منشوراً بشهر تشرين الأول (أكتوبر) من العام 2017 تحدث فيه عن تعرضه للاعتقال من قبل “دورية أمن” واقتياده إلى أحد الفروع، حيث تعرض للشتم والإهانة حسب وصفه، وأوضح أن سبب الاعتقال ذاك كان “تصريحه بمنشور آخر عن إهانته من قبل بعض من جاؤوا إلى حلب لتحريرها” في إشارة إلى قوات النظام والميليشيات الموالية لها.

كوابيس " أخو القحبة " ….منذ أن صرحت بمنشور عن إهانتي من قبل بعض من جاؤوا إلى حلب لنحريرهاوأنا أعاني كل يومٍ , من أرق…

Posted by Ali Serio on Friday, October 20, 2017

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *