الرئيسية / أخبار سوريا / تحرير المزيد من الاطفال الايزيدين من قبضة داعش واوضاع كارثية للرهائن في باغوز

تحرير المزيد من الاطفال الايزيدين من قبضة داعش واوضاع كارثية للرهائن في باغوز

تحرير المزيد من الاطفال الايزيدين من قبضة داعش واوضاع كارثية للرهائن في باغوزتحرير المزيد من الاطفال الايزيدين من قبضة داعش واوضاع كارثية للرهائن في باغوز

الاتحاد برس:

استلمت قوات سوريا الديمقراطية- قسد، دفعة جديدة من الخارجين من قبضة عناصر داعش في (باغوز)، تقدر بـ 110شخص، بينهم اطفال إيزيديين، عُرِفَ منهم (ثامر خضر 11 عاماً- زنار عطو 9 سنوات ووالدته تسمى جونيه- الطفلة هدية محسن 10سنوات) اسم أمها سعاد من مدينة شنكال/ سنجار.

وذكر موقع ANHA أن الوضع الصحي للطفل (زنار) بالغ السوء، نتيجة تعرضه لاصابات خلال محاولته الفرار، حيث نقل الى مشفى الحكمة في قامشلو/ قامشلي للعلاج، وتم توثيق البيانات الشخصية للاطفال الايزديديين، على ان يجري تسليمهم وسجلاتهم إلى (البيت الإيزيدي), ليتكفل برعايتهم إلى حين تسليمهم لذويهم في شنكال/ سنجار.

من جهة اخرى تشير المشاهدات العينية وتسجيلات الكاميرا، على ان عدد الرهائن يفوق التوقعات، اذ يشاهد على الخط الفاصل، عناصرداعش وهم يتموضعون في حفر ترابية، مطوقين المدنيين العالقين، بحيث لا يتركون فرصة لمقاتلي “قسد” بالتقدم.

ويُقدر المرصد السوري، وجود أكثر من 3 آلاف شخص في المنطقة التي يتواجد فيها التنظيم، يعيشون أوضاعاً إنسانية مزرية تحتاج لتحرك جدي من أجل إنقاذهم، كما ان مصير من يتم نقلهم الى مخيم (الهول)، غير واضح كونه يأوي اعداد أكبر من طاقته، وسط تقاعس الأمم المتحدة عن اداء عن مهامها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *