الرئيسية / أخبار سوريا / أوضاع النازحين السوريين في مخيم الركبان قيد المناقشة دولياً والنظام يلوم الولايات المتحدة

أوضاع النازحين السوريين في مخيم الركبان قيد المناقشة دولياً والنظام يلوم الولايات المتحدة

أوضاع النازحين السوريين في مخيم الركبان قيد المناقشة دولياً والنظام يلوم الولايات المتحدةأوضاع النازحين السوريين في مخيم الركبان قيد المناقشة دولياً والنظام يلوم الولايات المتحدة

الاتحاد برس:

كشف وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أن مناقشات مشتركة بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بشأن أوضاع النازحين السوريين في مخيم الركبان قرب الحدود الأردنية وإمكانية عودتهم إلى بلداتهم وقراهم في الداخل السوري بعد طرد تنظيم داعش منها، مشيراً إلى تحسن تلك الأوضاع ودخول المساعدات إلى المخيم من داخل الأراضي السورية.

وقال الصفدي في تصريحه الصحفي إن تدهور الأوضاع الإنسانية في المخيم سابقاً كان سببه عدم إمكانية إيصال المساعدات إلى قاطنيه وأضاف أن “المملكة قامت بدورها الإنساني وسمحت بمرور المساعدات إلى المخيم عبر حدودها” حسب وصفه، وأضاف أن “المدن والمناطق التي جاء منها قاطنو الركبان قد تحررت من داعش، مما يجعل من إمكانية عودتهم إلى مناطقهم متاحة”.

وفي تغريدة للمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، روبيرت بلادينو، على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر قال إن “الولايات المتحدة تؤيد دعوة الأمم المتحدة لإيجاد حل مستدام لمشكلة الركبان وفقا لمعايير الحماية وبتنسيق الجهود مع كافة الأطراف المعنية، غير أن المبادرات الروسية التي تنفذ من جانب واحد لا تفي بهذه المعايير”.

وأكد المتحدث استعداد واشنطن والأمم المتحدة لبذل الجهود من أجل “ضمان المغادرة الآمنة والطوعية والواعية لمن يرغبون فى ذلك” من سكان مخيم الركبان إلى بلداتهم وقراهم.

وكان النظام السوري قد وجه اللوم إلى الولايات المتحدة وفصائل المعارضة المتمركزة في قاعدة التنف العسكرية بالبادية السورية زاعماً أنها المسؤولة عن منع وصول المساعدات الإنسانية إليها، وأنها تمنع المدنين من العودة إلى بلداتهم وقراهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *